السبت، 5 سبتمبر، 2009

عيب يا أم نبيـل ،ده أنا شاحن بعشره



طبعـاً كل اللى يعرفوني ومعهم نمر تليفوناتي يعرفوا إني من عملاء شبكتي موبينيل وإتصالات ...
سليم ...سليم
الحكايه كالـتالى ...

أول أيام رمضـان
شحنت بعشرة جنيهات لخطي الموبينيل ..
حبيت أكلم واحد صاحبى
طلعت الموبايل من جيبي وأنا ماشي فى الشـارع ،،
إتصلت بنمرته ومن حسن حظي إنه موبينيل وأنا بطلبه من الخط الموبينيل ،يعني هتكلم بعشرين قرش ..يا سـلام
إتكلمت 3:40 دقائق أي ثلاثة دقائق وأربعون ثانيه
طبعاً ،يعني المكالمه كلفتني ثمانين قرش ..طيب
إتصلت بكود معين لمعرفة الرصيـد الحالى
رصيدك ثلاثة جنيهات ..نعم!!! ،يا ولاد النصابه ،،إزاي؟؟؟!
قلت لإبن عمي نمرة خدمة العملاء بتاعة موبينيل كم ؟؟؟
قاللى هات أكلمهم لك ،قلت له خد ،لما نشوف
إتصل فعلاً بخدمة العملاء ..ألو موبينيل فى خدمتك يا فندم ...طلباتك
سلام عليكم ..لو سمحت حصل كذا كذا وأنا دلوقتي عايز أعرف إيه اللى حصل؟؟
تمام ثواني أراجع مكالماتك ...أيوه كلامك صح ،آسفين ،دي بس إصلاحات فى الشبكه وتغييرات طارئه
طيب وإيه الوضع؟؟؟ ،طبعاً إحنا آسفين ولما تخلص الإصلاحات و، و، و، و هنضيفلك الرصيد المسحوب
طيب شكراً ،،،،
بعدها بيوم أو إثنين عرفت إن الدقيقه من موبينيل لموبينيل فى رمضان بخمس قروش معني كده إن "أم نبيل" نصبت عليا فى كم؟؟؟

خمسه جنيه وثمانين قرش عداً ونقداً ....
طيب مستنيين الرصيد المنصوب عليا فيه مش المسحوب يا موبينيل
بعد ست أيام ،،إتكلمت مكالمه غيرها من موبينيل لفودافون والمفروض إني معايا أربعه جنيه كامليـن.
يعني المفروض أتكلم عشر دقائق كاملين
مرت دقيقه والثانيه والمكالمه بتصفر يعني فاضل دقيقه والرصيد يخلص ،،،
إتكلمت 2:59 دقيقه أي دقيقتين وتسعه وخمسيـن ثانيه والمكالمه فصلت ..
لقد نفذ رصيـدكم ...يا صلاة النبى - عليه الصلاة والسلام - ،ولحد دلوقتي فلوسي مرجعتليش وإحنا النهارده 15 رمضان ...

ياتري يا هل تري تصليحات "أم نبيل" هتخلص إمتي عشان يبعتوا لى رصيدي البالغ ثمانية جنيهات وستون قرشاً ؟؟؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق