الأربعاء، 3 فبراير، 2010

انقلاب ثوريون

انقلاب ثوريون
لينين قاد ثورة، وفى فرنســا قامت ثورة .. فى مصر لم تنطلق إلا ثورة واحدة قادها سعد زغلول قبل حوالي تسعين عاماً !! "كيف !!" .. هكذا يـرد فى اذبهلال حاد كل من ألفظ تلك الكلمات فى آذانهم، وأكررها ، ويلصقوها بــ " و عبدالناصر ؟! " عبدالناصر لم يكن قائداً لثورة .. إطلاقاً !
وذاك ما عكف الحكم الجمهوري منذ وُلد علي إبعاده .. ولم يكتفِ بل عمل علي ترسيخ مُصطلح "ثورة 52" بشتي الوسائل، وهي أصلاً "الحركة المباركة"، وما كانت "مباركة" إلا لأن الشعب باركها حين توسم فى قادتها خيراً بعدما طُرد الملك؛ فاستقلال الوطن من القبضة الملكية ذات الدعامات الأجنبية ذاته "خير موفور" .
وللمرة الثانية "أُكرر" .. بعدما طُرد الملك .. فمن بين جموع مؤيدي الحركة ارتفع صوت يصرخُ خوفاً من اعتراضات البرلمانيين "سموها ثورة؛ فالثورة تزيل ما قبلها" .. الأزمة كاملة أزمة "مُسـمي" فما كان يُسمي - وفق القاموس السياسي - انقلاباً عسكرياً ليس إلا !! .. قام به بعض من لابسي "البدل الميري" .. الثورة يدلعها "شعب"، وينحت ما بعدها "مدنيون"، ويرصف طرقها "مُثقفون"، ويعمرها "حفدة" ثوريون .
أما "الثورة" إن أسميناها حركة، نُردفها بـ"شعبية" فتغدو "حركة شعبية"، وفوران مدني من كبت سياسي، حقوقي ..
وفيما بعد طُوعت السياسة وقوانين الدولة لسطوة "الضباط" .. الضباط ليس غيرهم؛ يعبثون بها ما يشاءون فيما يقوي ويزكي علاقتهم بكراسي الحكم ! وما بُني علي باطل يظل باطلاً !
مهدي مبارك

الخميس، 7 يناير، 2010

كلام مُبارك ..تفكير، وتأمُل

كلام مُبارك ..تفكير، وتأمُل


** ونحن نعيش كل هذه التطورات فى كل ميادين الحياة - بلا استثناء - أوفق وأوثق مكان للإنسان بين شتي أمكنته فى سالف العصور؛ مكانه فى هذا العصر الآني فقد خُلق الإنسان - كما قال تعالي - ليسعي ويعمل ويكد، ويعمّر، وقد كان ذي قبل يحيا حياة حيوانية ثم ارتقي بحياته قليلاً ثم، ثم .....إلخ ..أما الآن فعليه أن ينقب بين الخلائق عن موقعه، ويصارع من أجل تحسينه حتي لا تذروه أوهن رياح ..

** ليس عالمنا علي أعتاب مصيبة، أو هو بصدد خطراً مناخياً عسيراً مُرعداً؛ يستوجب الهرع، أو الهرولة إلي مؤتمر دولي، أو ما شابه ..قانع بأن هذا الأمر واجه تضخيماً غريباً، رهيباً كما أنفلونزا الخنازير بالضبط ..كلها خيوط بيد الساسة وأهل الاقتصاد لأغراض تنافسية بحتة .وأزمة المُناخ المُفجعة المزعومة فى كلمات ..صراع بين "الصين"، و"الدول الأعضاء بالإتحاد الأوروبي، وأمريكا" علي السلع التجارية.سار المؤتمر علي نمط مُتوقَع ..دول الإتحاد الأوروبي مع أمريكا؛ تجذب، والصين تجذب حتي انقطع الحبل، وفسد المؤتمر فأُلقيت علي عاتق الصين، ويسير الوضع على ما هو عليه ..

** النقد - لا أراه - كما فُرع مُسبقاً ..هدام وبناء؛ لأن النقد لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يكون هداماً لأنه مخلوط شافٍ وافٍ يبرق لمُحتسيه بالشفاء، خليطاً بين الخطأ، وأسبابه، وعلاجه ..فكيف يكون هداماً مُمرضاً ؟؟!ولو في مرة ما يُدعي نقداً هدم؛ أطلقوا عليه اسماً آخر لأن فى ذاك المخلوط سماً قاتلاً ..

** مقولة "فى أوروبا والـدول المتقدمه يفعلون كذا، وكذا" ساذجه؛ ذات تسلسل خاطئ ففى أوروبا وبعض الـدول فعلوا كذا ،وكذا ليصبحوا متقدمين حتي غدت هذه الأفعال طبعاً.** فى ذكري انتصار غزة ..رحم الله شهداء الكرامة والعزة فى فلسطين، وفى كل بقاع الأرض ..غزة لم تُهان بل من أُهين كل من لم يضع أقل ضوابط الخلق فى حساباته، أُهين من استعمل مُحرمات دولية، أُهين من تعدي علي عزل بالرصاص ..

** طبعاً، نمنا، ورفعنا علي وجوهنا اللحاف، وتنازلنا عن كرامة المواطن المصري، وتركنا الحق يهوي، وما من مصري واحد دافع عن مصر إلا بشدقيه، وذهبنا إلي "الفيفا"، وقدمنا ملف هزيل ليعيد لنا حقنا، وعدنا من سويسرا خائبين؛ لا تنتظروا حق من الآن، وضعوا فى رؤوسكم دوماً تلك الجملة ..أذكر أنني كتبتها فى مقال بعنوان"مباراة سياسية، وإدارة عقيمة" عقب حادثة أم درمان مباشرة ..يا مصريون، أجدر بكم أن تثوروا على كل من ضللوكم، وتطالبوا بعقابهم عقاباً قدره بقدر ما أضروا حلمكم، وأضروا "مصر"، ولا تطالبوا بحقوقكم المُهدره فى الخارج حتي تجدوا فى الداخل صالح يُجاهد من أجلها.

** أبشروا يا مُتشددين ..فقد صدرت فتوة ماليزية توجب ارتداء "حزام العفة" بسبب عصر الفتنة الذي تعيشه كل بقاع العالم، وحزام العفة هو طوق من الجلد أو الحديد له قفل يلتف حول خصر المرأة فيغلق موضع العفة باستثناء فتحة ضيقة لقضاء الحاجة؛ يحتفظ الزوج بمفتاحه ..يُذكر أن الملكة الآشورية سميراميس أول من اخترعته حين بدأت الفحشاء تشيع فى بلادها ..

وللحديث بقية ،،

مهدي مُبارك

خطأ يا ريـس !

خطأ يا ريـس !

كنت ممن انتفضوا زعراً، وغيظاً إزاء خبر "سحب إدارة استاد المصري من النادي المصري وتغيير إسمه إلي ..استاد بورسعيد" لما يحمله من تعدٍ علي نادي عريق بحجم النادي المصري، وكانت هذه النفضة ننيجة منطقية لخبر ضال؛ لم يُعلن منه سوي قشــور، وكان من الواجب على المسئولين بالمجلس الأعلي للشباب بالتعاون مع المجلس القومي للرياضة أن يخرجوا علينا بكشف لكافة الملابســات المعنية بتلك الواقعة حتي تنمحي عن المؤسسة الحكومية كافة آيات العتاب أو الشـكوي، وترتمي على أهل المسئولية بالنادي المصــري لأنهم - وهذا ما تكشف لى بالبحث والتدقيق، والتعمق - مخطئون حقاً خطأ جســيم بل عدة أخطاء !! ..من إهدار سافر للمال العام، وإهمال فج لمنشآت أهلية ..إلخ

المنشآت فى مصر تُعاني الأمرين ..في مصر هي تُعامل كعبد فى عصور الجاهلية ..إنهاك وتعذيب بدون اجازة ولا صيانة ..أليس لها علينا حق ؟؟! وألا تُرهَق خزائن الدولة وتكدَح كي تمحو نتاج صور عديدة لإهمال المُنشــآت ؟؟ أُغلق استاد النادي المصري - سابقاً - مرتين للترميم والصيانة بعد أن أعياه إهمال هيئة إدارته؛ موسم فموسم فموسم بلا عناية !! ..حقاً أمر مُضحك يُطغي الإزدراء على الحواس، يستشعر إزاءه الناظر عن بُعد أننا نعدو وراء الغرامات عدواً فيشمئز ..مادمنا يا "سادة" لسنا بثقافة أو بهمة تمكننا من إنعاش الخزائن من وراء تلك المُنشآت فلنحفظها كيلا نُرهق تلك الخزائن بما لا تتحمله .. ببساطة، هذه هي الأزمة؛ خزائن الدولة تكبدت حوالي ثلاثة وخمسين مليون جنيه مصري فى السنوات القليلة الماضية بسبب إهمال العناية باستاد النادي المصري ..فكفانا تبذيراً، وحسبنا ما حدث، وما أُنفق وأفضل للدولة الإدارة المباشرة لتلك المنشأة؛ التي وُهبت منذ زمن للنادي المصري .

إذاً ومن هذا المُنطلق دعونا نتفق علي صحة هذا القرار كلياً ..الرئيس محمد حسني مبارك - مع ذلك - أبي أن يتفق معنا، وأقر بصورة نهائية وقاطعة إبقاء استاد بورسعيد تحت إدارة النادي المصري فى زيارته مؤخراً لبورسعيد؛ فقد كان حسب النادي المصري ألا تتكبد خزائنه الخاصة - التي هي بالأساس خزائن الدولة - نفقات استخدامه، ومع تلك العودة بقرار عالٍ ..هل يمنحنا الرئيس مبارك ضماناً بأن النادي المصري - مُمثلا في إدارته - سيتحمل كافة غرامات صيانة استاد المصري المُهملة ؟؟ ..هل يضمن لنا تحمُل مسئولي النادي المصري المسائلة فى محاكمة شعبية حين يقع استاد المصري؛ ذلك الاستاد الأهلي علي رؤوسهم ؟؟ ..إسمحلي يا ريس أقول لك .."قرارك خاطئ ..لا يعبأ إلا بانفعالات جماهيرية، قرارك ..سطحي لأبعد مدي" ..

ختاماً ..إلي من يهمه الأمر : قالوا فى المثل "إضرب المربوط يخاف السايب" ..إن إختلف أحد فى أن المُنشآت الرياضية بمصر تُدار بعشوائية لا محدودة - لا شك - أنه ليس متابعاً جيداً ..فاستاد القاهرة أُنفق فى تجديده قرابة المائتي مليون جنيه، واستاد دمنهور أنشئ إبان تجهيز ملف استضافة مصر لمونديال 2010، ولم ينظر له أحد نظرة بعد ذلك، واستاد إسكندرية فى حال يرثي له ..ماذا بعد ؟؟ ..لماذا كلما تقدمنا للأمام بهذا الصدد خطوة، نرجع عشرة للخلف ؟؟ الأمر حقاً مُخزي ..ألا ترون فى عدم صلاح مُعظم استادات مصر لممارسة كرة القدم معرة ؟؟ ..ألا ترون أن انعدام الفائدة المادية من المُنشآت الرياضية بمصر "مصيبة" ؟؟ ..ما بالك يا عزيزي "من يهمه الأمر" مادامت مصر أمضت سنوات لا تستطيع الإنفاق علي إحتياجاتها من مواردها لو استعانت بخبراء أجانب لإدارة المُنشآت الرياضية، وتأكد لن تتكبد خزائن الدولة حالياً أكثر مما تتكبد، وتأكد أيضاً أنك ستضخ فى غضون عشر سنوات مئات الملايين من الجنيهات فى تلك الخزائن، وإن أردت مني دراسة جدوي لهذا الأمر ..إطلب؛ فستجد ..

وللحديث بقية ..

مهدي مبارك

ثمار وحيوانات ..مشهد مسرحي

ثمار وحيوانات ..مشهد مسرحي

(منضدة؛ أعلاها كوب من الماء وبعض الكتب المدرسية للصف الثاني الابتدائي، حولها امرأة مُتقرفصة علي أريكة عتيقة تحيك معطفاً، وطفلة - ابنتها - علي يسارها ترسم ..شجرة وثمار تتساقط علي حيوانات تشتبك)

البنت :ماما ..

الأم : نعم ؟؟

البنت : إحنا ليه بنصلي ؟؟

الأم : علشان ربنا يرضي عنا .

البنت : (باستغراب) .. وهو ربنا يرضي عنا لما نقوم ونقعد علي سجادة !!

الأم :(تتململ فى موقعها) .. لا، الصلاة مش بس تقوم وتقعد؛ الصلاة احساس وخشوع ..هتعرفي بكرة لما تكبري .. (وتخفي تعجب) .

البنت : لا دي الوقت ..

الأم : الصلاة يا بنتي هي إنك توصلي لربنا بقلبك، وتحسي إنك واقفة قدامه وبين إيديه .

(صمت)

(يخفت الضوء قليلاً)

البنت : (مُتحمسة) .. إزاي ؟؟ ..إذا كانت ميس خديجة قالت لنا ان ربنا عايش فوق .

الأم : (اعتري نفسها شعور بمأزق) .. عايش فوق بس شايفنا، ويعرف أحوالنا فين ما نكون .

البنت : يعني الله زي ما تريزا صاحبتي بتقول كان عايش معنا علي الأرض ؟

الأم : (تريد أن تفر من ذلك الحديث المأزوم، ولكنها تعرف عواقب الفرار جيداً) .. لا لكنه زي ما يكون عايش معنا بالظبط، يعرف عنا أكتر ما نعرف عن نفسنا .

البنت : وقالت كمان إن الناس قتلوه !!

(ظلام ..يُسلط معه ضوء علي وجه الأم .. ويعلو صوت موسيقي مُستوحي من تأمل )

الأم : الله حي؛ مبيمتش ..هم ظنوا إنهم قتلوه .

إظلام

مهدي مبارك

أول نص مسرحي أكتبه ..إهداء إلي العزيز إسلام منسي ..

الخميس، 24 ديسمبر، 2009

يا أنثي ..هل الإسلام لم يُكرمك بالقدر الكافـي ؟؟

يا أنثي ..هل الإسلام لم يُكرمك بالقدر الكافـي ؟؟
كنت دوماً أولي وجهي، وأنظر إلي ما هو أهم حين يسري إلي مسامعي همهمات تلك الأبواق التي يترائي لها أن الإسلام لم يُكرم المرأة بالقدر الكافـي، ولكن فى ظل تلك المُغالطات التي نُسبت للقرآن مؤخراً بواسطة شخوص؛ أفترض فيهم حسن النية وأقول أن هذا ناتج لجهل ما أو سهو وجل من لا يسهو ..
سأتحدث نظراً لضيق الوقت باقتضاب ملحوظ ..عذراً، وأيضاً سأتحدث بعقلانية، وسأفكر في القرآن ..حتي لا أُتهم بالخمول، والإيمان بالثوابت أياً كانت ..
عن حرمانية سفر المرأة أو زواجها بدون "ولي" ..أعتقد أن فى ذلك درأ لكل موطن ينفذ منه الخبثاء، درأ للفتنة، وأعتقد أيضاً أنه حماية للمرأة من الـرذيلة أي أن ذلك التشريع حفظاً للمرأة، ولا يتنافي مع تقدير الإسلام وإحتفائه بالمرأة بل أنه يسير معه فى خط مُستقيم .
"إذا دَعَا الرَّجُل امرأته إلى فِراشه فأبَتْ أن تَجيء لَعنتها الملائكة حتى تُصبِح"
هذه الآية إلي جانب الآية الكريمة القائلة "وَاللاَّتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا" ..هاتين الآيتان تحويان حلاً توصل إليه علم النفس منذ سنوات قليلة فقط بشأن نشوز المرأة ومرض الساديزم، وهذه ليست طريقة مُعاملة المرأة السوية إنما "الناشز" ..
وقد قرأت مسبقاً قولاً أضحكني، حقاً يستحق السخرية "يمكن للرجل أن يطلق زوجته في أي وقت يريد بينما لا تستطيع المرأة أن تفعل ذلك"، والإجابة ربما "سقطت" من عقل القائل فى غفوة ..
يا صديقي، ألا تدري أن هناك ما يُسمي بـ"العصمة"، ولحاملها حق المُبادرة بالطلاق ..أبغض الحلال ولأن مُقدر فى علم الله أن نساء المسلمين سيكونون أقل حملاً لتلك "العصمة" فأعتقد - مائة خط أدني ..أعتقد - أن الإسلام أطلق علي الطلاق "أبغض الحلال" لعدة أسباب منها ذلك السبب حتي لا يتم ذلك الطلاق بواسطة الرجل فى لحظة اندفاع أو عصبية ..
********
ثم يتسائل :
تبدأ كل ايات القران بالمذكر ثم المؤنث: "ذكر او انثى/المؤمنين والمؤمنات الخ" إلا فى ايه واحدة "الزانية والزانى" ؟؟.. فلماذا؟؟
أقول لك ..هل تعتقد أن هذا تكريم للرجل ..ما تعليقك علي هذه الآية " وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا جَزَاء بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ " ..سورة المائدة ؟؟
الحكاية وما فيها يا "سيدي" أن الرجل ساعٍ للرزق وإن ضاقت ذات يده، وأوعز الشيطان إياه بالحرام فسيحدث فعل السرقة أما المرأة فهي لا تنفق ولا تعول إلا فى حالات نادرة ..
أما المرأة فهي إيجابية أكثر فى فعل "الزنا"، فهي التي تنثر على جسدها "برفاناً"، وهي التي ترتدي أرقع ملبس، وهي التي "تلين" صوتها، وترهفه ...إلخ ..فهل مازلت يا صديقي على موقفك ؟؟
*****
صحيح، كدت أنســي ..
أنا أري أن "الرجال قوامون على النساء" فعلاً وليس كلاماً ولا أري فى ذلك تخلفاً لأنه واقع، ففي نسبة تتعدي الخمسة وتسعين بالمائة من الأقطار الغربية المُتقدمة التي من بينها أقطار تدعم الفكر الإلحادي ..القادة "رجال"، ومُعظم الأعمال حتي التي لا تحتاج صفات رجولية روادها رجال ..ألا تتفق معي فى أن الرجال قوامون علي النساء ؟؟!
يا أخي، الحياكة والطهي صار روادُها رجالاً !!

الخميس، 17 ديسمبر، 2009

المحكمة تحكم بتعويض 5 آلاف جنيه لـ"رايه"... وشمس ترد: رد فعلي مصر حتحكي عنه سنين


المحكمة تحكم بتعويض 5 آلاف جنيه لـ"رايه"... وشمس ترد: رد فعلي مصر حتحكي عنه سنين
نشر بتاريخ : 16 ديسمبر 2009
حريتنا: هند بشندي
"حكمت المحكمة حضوريا بتغريم المتهمة شمس إبراهيم بغرامة 5 الاف جنية مصري فقط لا غير، وإحاله الدعوى إلي المحكمة المدنية المختصة" هذا كان نص محكمة مصر الجديدة الذي صدر أمس في القضية التي رفعتها شركة رايه علي شمس – 19 عاما – بسبب تشهير واساءه شمس للشركة
والقصة بدئت منذ أبريل 2008، بسبب قيام شمس بشراء "موبايل" من فرع الشركة، لكن الموبايل كان به عيوب واعادته
للتصليح أكثر من مره منذ ثاني يوم من شرائه، ثم طلبت تصليحه أو اعطائها اخر جديد لكن لم تصل لحل في النهاية، فقامت شمس بداية باستخدام الأساليب الوديه وذهبت لأكثر من مسئول وايضا ذهبت لجهاز حمايه المستهلك، ثم قررت طبع أورق ضد الشركة وقامت بتوزيعها أمام فرع من فروع المبيعات للشركة، وايضا قامت بانشاء جروب علي الفيس بوك
"عايز نوكيا ما تروحش لرايه"
لكن القضية في الأساس مرفوعه ضد شمس "مش عشان الجروب أو الورق" لكن بسبب تصريحاتها بحكايتها التي تنتقد من خلالها الشركة في مجلة "احنا".
للاطلاع علي تفاصيل أكثر
اضغط هنا
وقد طالبت شركة رايه بتعويض مؤقت قيمته الفين وواحد جنية الا أن المحكمة حكمت لها ب5 الاف كما احالت الدعوى
للمحكمة المدنية وهي المحكمة التي تستطيع الشركة من خلالها بطلب تعويض أكبر.
لكن شمس قالت: لسه فيه استئناف ونقض، عايزه اقول أن الحكم ده لا يثبت اني غلط لأن المحكمة ليها نظره مختلفة، وسواء كسبت أو خسرت لن اتنازل ابدا عن حقى، واللي حعمله فيهم مصر كلها هاتحكى سنين وسنين عليه ..مش حقول حعمل ايه خليها مفأجاة
وانا لسه عند كلمتى عايز نوكيا ..........ماتروحش لرايه
من جانبه محامي رايه لم يعلق وقال"مازالت القضية لم تنتهي"، كما لم تصدر الشركة اي بيان حول القضية.

السبت، 12 ديسمبر، 2009

وقد أطبق عامي الخامس عشر جفنيه ..





بالأمس فقط ..أطبق عامي الخامس عشر جفنيه، وتسلل إليّ عام جديد؛ لم تنقطع توسلاتي إلي الله بجعله عام لا يعتريه قهريات أو تنغيصات أو ما شابه ..هذا أكبر أحلامي هذا العام .
العام المُنقضي ..
** وضعت حيث قبلتي أهدافاً عدة، ومضيت أؤمها؛ منطوياً على قناعة بأنني "قادر بارادتي على كل شئ"، وللأسف ..حققت كل تلك الأهداف عدا "واحد" هو الأهم ..
** سعيد جداً لأنني عكفت لمدة ستة أشهر بالتمام والكمال على التفكير، والتأمل، والتدبر فى الخالق والكون رغم ثقتي بأنني ما كنت لأهتدي إلا لم أعتقد بــه ..ولكن، الآن صار إيمانا؛ على أساس عقلي، ليس فقط اعتقاد.
** تعرفت على كم ضخم من خلق الله؛ أفخر بهم جميعاً، وأشكرهم جداً .
** هل تتخيلون أنني بلا صديق واحد ؟؟
** حقاً، أفتقد أخـــي بشدة .
** ابن عمي، فتي أزهري، متشدد بالدين بعض الشئ، له فلسفة خاصة أختلف معها كثيراً وأحترمها احتراماً جماً كان يقول لى إزاء أعياد الميلاد وما شابه "لماذا نحتفل بقرب آن الموت ؟؟ ..أليس ذلك عتهاً ؟؟"، لا أخفي عليكم أنني اقتنعت بتلك الجملة وأنا على مشارف الأربعة عشر عاماً من العمر، أما الآن ..أسعد برحيل عام من عمري ..لأن شئ أوده قد قرب ..الموت .
** للأسف، اكتشفت أنني أُفكر باستماته غريبة تصل بي أحياناً إلي التفكير أثناء النـوم !!
** قرأت حوالي عشرين كتاباً ..نعم عدد محدود بل محدود جداً ..ولكن، أعتقد أنني نهلت منهم الكثير جداً .
** تولدت بيني وبين الحكيم "توفيق الحكيم" صداقة أحياناً، وفى أحيان أخري علاقة كما علاقة المتعلم بمعلمه الراسخ فى دروب هذه الدنيا، معلمه الذي لا يمله أبداً .
** أعجبني جداً ..رواية أولاد حارتنا لــ نجيب محفوظ، وأيضاً نائب عذرائيل لـ يوسف السباعي، وحمار الحكيم لــ توفيق الحكيم، وحوار مع صديقي الملحد لـ د.مصطفي محمود .
** تعلمت الكثير من الثلاثي ..الحكيم، عم نجيب محفوظ، الأستاذ عبدالوهاب مطاوع .
** مررت بتحدٍ ..أعتقد أنني نجحت فى بلوغ مرادي منه ألا وهو تبسيط أسلوبي الكتابي وجعله أكثر تناسقاً وتوافقاً ..الحمدلله
** سطرت قرابة الخمسة وستين مقالاً، وعشر قصص .
** كنت عاقد العزم على كتابة هذه الكلمات بالأمس، ونشرها مع دقات الساعة الثانية عشرة ..ولكن، لم تسنح بذلك أحوالي الصحية التي سائت فجأة، وأودعتني الفراش، ومازالت سيئة ..ادعوا لي بالشفاء.
***
خالص تحياتي، وودي
والسلام ختام ..

وقد أطبق عامي الخامس عشر جفنيه ..

وقد أطبق عامي الخامس عشر جفنيه ..

بالأمس فقط ..أطبق عامي الخامس عشر جفنيه، وتسلل إليّ عام جديد؛ لم تنقطع توسلاتي إلي الله بجعله عام لا يعتريه قهريات أو تنغيصات أو ما شابه ..هذا أكبر أحلامي هذا العام .
العام المُنقضي ..
** وضعت حيث قبلتي أهدافاً عدة، ومضيت أؤمها؛ منطوياً على قناعة بأنني "قادر بارادتي على كل شئ"، وللأسف ..حققت كل تلك الأهداف عدا "واحد" هو الأهم ..
** سعيد جداً لأنني عكفت لمدة ستة أشهر بالتمام والكمال على التفكير، والتأمل، والتدبر فى الخالق والكون رغم ثقتي بأنني ما كنت لأهتدي إلا لم أعتقد بــه ..ولكن، الآن صار إيمانا؛ على أساس عقلي، ليس فقط اعتقاد.
** تعرفت على كم ضخم من خلق الله؛ أفخر بهم جميعاً، وأشكرهم جداً .
** هل تتخيلون أنني بلا صديق واحد ؟؟
** حقاً، أفتقد أخـــي بشدة .
** ابن عمي، فتي أزهري، متشدد بالدين بعض الشئ، له فلسفة خاصة أختلف معها كثيراً وأحترمها احتراماً جماً كان يقول لى إزاء أعياد الميلاد وما شابه "لماذا نحتفل بقرب آن الموت ؟؟ ..أليس ذلك عتهاً ؟؟"، لا أخفي عليكم أنني اقتنعت بتلك الجملة وأنا على مشارف الأربعة عشر عاماً من العمر، أما الآن ..أسعد برحيل عام من عمري ..لأن شئ أوده قد قرب ..الموت .
** للأسف، اكتشفت أنني أُفكر باستماته غريبة تصل بي أحياناً إلي التفكير أثناء النـوم !!
** قرأت حوالي عشرين كتاباً ..نعم عدد محدود بل محدود جداً ..ولكن، أعتقد أنني نهلت منهم الكثير جداً .
** تولدت بيني وبين الحكيم "توفيق الحكيم" صداقة أحياناً، وفى أحيان أخري علاقة كما علاقة المتعلم بمعلمه الراسخ فى دروب هذه الدنيا، معلمه الذي لا يمله أبداً .
** أعجبني جداً ..رواية أولاد حارتنا لــ نجيب محفوظ، وأيضاً نائب عذرائيل لـ يوسف السباعي، وحمار الحكيم لــ توفيق الحكيم، وحوار مع صديقي الملحد لـ د.مصطفي محمود .
** تعلمت الكثير من الثلاثي ..الحكيم، عم نجيب محفوظ، الأستاذ عبدالوهاب مطاوع .
** مررت بتحدٍ ..أعتقد أنني نجحت فى بلوغ مرادي منه ألا وهو تبسيط أسلوبي الكتابي وجعله أكثر تناسقاً وتوافقاً ..الحمدلله
** سطرت قرابة الخمسة وستين مقالاً، وعشر قصص .
** كنت عاقد العزم على كتابة هذه الكلمات بالأمس، ونشرها مع دقات الساعة الثانية عشرة ..ولكن، لم تسنح بذلك أحوالي الصحية التي سائت فجأة، وأودعتني الفراش، ومازالت سيئة ..ادعوا لي بالشفاء.
***
خالص تحياتي، وودي
والسلام ختام ..

الخميس، 10 ديسمبر، 2009

متى ينصفـنى الزمان فأركب؟

متى ينصفـنى الزمان فأركب؟


حمار الحكيـم ،،بعدما إنتهيت من رائعة توفيق الحكيم عقدت النيـه على أن أعامل "الحمار" ككائن له الحق فى الإحترام ،ولم لا وقد أسماه العبقرى توفيق الحكيم "فيلسـوفاً" ومضى طواله روايـته يمدح فيه ويشكر الحكمه والرزانه التى يتمتع بها "جحشـه" الوسيم الذى لا يختلف حاله عن حال أى "عالـم" لا يهمه أن يلمس الناس جماله الخفى لكن الأهم أن يلمسـه هو.
حمار الحكيم، يوصّف الحكيم فى روايته بعين "جحشه الفيلسوف" العلاقه بيـن كيانات دنيا السـياسه لما تطغى فى نفوس الدول الـراقيه -على حد تسميتها لنفسـها- شهوة الإستعباد فتنبذ ما فى الدول الراجعيـه -على حد تسمية العالم لها- من جمال وصفاء.
حمار الحكيم ..إستطاع الحكيم فى روايتـه "العبقـريه" التوفيق بين الفكر والإبـداع على خلاف آخرين يعيرون "الحبكه" الروائيه أكبـر إهتمام، لكن ..الحكيم فى "حمار الحيكم" لم ينس أنه قبل أن يكون أديباً فهو مفكر,, وهذه هى "عبقـرية الحكيم" ،أن يجمع للقارئ كبر المتعه وعظم الفائده فى مائة وسبعه وأربعيـن صفحه.
هـــل سيفعل أحد مثلى ويحترم "الحمار" الذى لا يعيبه سوى نظرته وحيدة الجانب ؟؟
الآن لو أهدي أى "حمار" بضع كلمات لمن يسمون متواضعي العقول بالحـمير معتقدين أنهم يذمونهم بل انهم يمدحونهم ،لن يقول أكثر مما قال حمار الحكيـم "توما" ..
متى ينصفنى الزمان فأركب ،فأنا جاهل بسيط ،أما صاحبى فجاهل مركب!.

نُـشر بمجلة "منك للهوا" ..العدد التجريبي ..

الأربعاء، 25 نوفمبر، 2009

مباراة سياسية، وإدارة عقيمة

مباراة سياسية، وإدارة عقيمة
كثيرون، لا حصر لهم ولا عد ضُللوا فى الأزمه التي صحبت مباراة منتخبي مصر والجزائر التي لا ينحرف عنها حديث الشارع المصري بكافة أوساطه، وثقافاته، وألوانه حالياً، والتي لم يكن من المعقول أن يضلها أحد !!

كثيرون ملأوا كل الأوساط بأقوال - أراها - باليه، ودعوات ليست عاقله إلى "الثأر" من الجزائر ..الدوله التي تعود معها علاقاتنا الشعبيه إلي قديم الأزل، ولا مجال الآن لذكرها، وإعلام من غفل، ومن لا يعلم بـ"العظيم عبدالقادر"، أو تذكرة الناس بجهاد عبدالناصر، وبن بله من أجل العروبه، ولا مجال لأحد "الآن" بإنكار عروبة؛ طالما رفعناها فوق الهام، وطالما ناضل الأجداد من أجلها.
فليس صحيحاً أن نتخذ من الجزائر العربيه أو شعبها "عدواً"، فى حين أن عدونا واحد هو "التعصب" بإختلاف لونه وشكله، وجنسه، وعدونا أيضاً كل من يفر إليه، وقطعاً من فر إليه هم أفراد منحلون، فاسدون لا يمثلون بأي - حال من الأحوال - مجمل شعب الجزائر ..
كثيرون قالوا "لا تسيسوا القضيه" ..ولم لا نسيسها ؟؟، إن كان قياديو القضيه "ساسه"، وإن كانت تظهر لمن فكر قليلاً، وتدبر "سياسيه بكل المقاييس، والأعراف، والمفاهيم".
أليس الإرهاب الذي أحدثه "بضع" جزائريين على الأراضي الجزائريه للمغتربين المصريين عقب فوز منتخب مصر بمباراة الإياب تصفيات كأس العالم ..سياسه ؟؟، أليس حكم إعدام حلم صعود مصر لكأس العالم بجنوب إفريقيا – ودعوني أقول لكم أن هذه أنباء مؤكده علمتها فى بادئ الأمر من بعض مصادر إعلاميه، وتيقنت منها من بعض لاعبي منتخب مصر !! - الذي أصدرته قيادات مصريه عليا ..سياسياً ؟؟، أليس قرار خروج عشرة آلاف فرد من السجون الجزائري المباراه الفاصله بين منتخبي البلدين المصري والجزائري بالسودان ..سياسياً ؟؟.
ولنكمل إثبات أن الأزمه سياسيه خالصه ..آفة حكامنا "التوريث" ..من يتابع الأجواء السياسيه بالجزائر، ويتقرب منها ولو قليلاً يعلم أنها كالتالي ..شعب ساخط على حاكم يريد ألا ينفلت زمام الحكم عن يد عائلته، حتي لو كان ذلك على جثة الشعب !!، وأخ مراهق للرئيس يُدعي سعيد، يحكم فى ظل غياب شقيقه الرئيس عبدالعزيز بوتفليقه عن الساحه لدواعي الـمرض ..
فكيف له أن يكسب ود شعبه، خصوصاً وأن ما بين الأيام الآنيه وإنتخابات الرئاسه الجزائريه إلا شهور؛ تُعد ؟؟ ..
كيف له بعد أن لعبت صحف وساحات -لا تُسعفني الذاكره بوصف مهني لها - لعبة وقحه ألهبت نيران، ومغاضب الشعبين، حين قالت بوجود قتلي جزائريين على أرض الكنانه ..أرض مصر، وترحمت عليهم، ودعت إلي جنازات؛ تقودها، وتضرب فيها الخدود، لتشحذ الهمم وتقوي العزائم، وتسنها على مصر ؟؟، ونقلت أيضاً - من دون تدقيق - أنباء تحول حافلة المنتخب الجزائري إلي فتات، لا يعدو كونه حطام سيساق إلي أقرب تكويم للقمامه بعدما فشل ممثلو مصر فى هذا الحدث فشلاً ذريعاً فى ابراز المكر الجزائري فى هذه الحادثه الذي أدي بدوره إلى إعلان الإتحاد الدولي لكرة القدم عن قرب توقيع عقوبه على مصر، وبهذا فالمكر المُدبر، الغير مُنظم أو مدروس نجح ..
ولم يكن -بفعل هذه الحادثه- الإيقاع بالمنتخب الجزائري فى عقوبة قاسيه درباً من الخيال، بل كان أسهل ظفراً يمكن أن تظفره مصر من هذه المباراه، بالإعلان فى حينه عن مؤتمراً صحفياً موسعاًً يكشف فيه الإتحاد المصري لكرة القدم عن كل ما لديه من تكذيبات، ولا يكذب ويقول - كما قال - بوسائل الإعلام المحليه "لم يتعرض مواطن مصري واحد لحافلة المنتخب الجزائري من قريب أو بعيد"، فليس ذلك من الصدق، أو الحنكه فى شئ لأن - بحسب الأمن المصري - حافلة المنتخب الجزائري تعرضت لقذف "ضئيل" بالأحجار فور مغادرته لمطار القاهره لم يعرض البعثه الجزائريه لأي خسائر، ولكن الأمن حفظ لها الأمان.
إنها أزمة خصبه لـ"سعيد بوتفليقه" كي يُثبت لشعبه أن كرامتهم أكبر من أن تُمس فى وجود مثل هذه العائله الحاكمه - رعاها الله وحفظها - وأنهم جميعاً مُنزهون عن صغائر أي خارج.
وهكذا سارت الأزمه؛ فى طريق يخدم مصالح جبهات معنيه بأدوار سياسية، ومضي مصريون معنيون بشئون سياسية يحاكون أفعال الطرف الجزائري بـ"كلام" ..إنها - ومن واقع الرؤي، والاستنتاجات - أزمه سياسيه "خالصه".

يا مصريون، لا تعتقدوا أن من أضاع كأس العالم فقط هم بعض المتعصبين من جماهير الجزائر، إنما أضيفوا لهم أُناس لم يدركوا حجم المسئوليه المُلقاه على عاتقهم ولم يُديروا المباراه بإحترافيه كافيه تدعم المنتخب المصري وجماهيره دعماً يدفعه إلي أن يكون - على الأقل - نداً مع المنتخب الجزائري وجماهيره ..ومن ضمن هذه الإداره السيئه ترشيح مصر للسودان فى ظل ما يعلمه الجميع - من الطفل إلي الكهل - عنها وعن محدودية إمكاناتها، وخلل أمنها، وما يضحك ..شر البليه أننا عارفون بعدم قدرتها على تنظيم أي مباراه جماهيريه، ومع ذلك ..رشحناها لتنظيم هذه المباراه! ..سبحان الله

ولشد الألم حين تعلم عزيزي القارئ هذه المعلومه المؤكده بواسطة وزارة الطيران السودانيه ..عدد المصريين الذين طاروا إلي السودان يوم المباراه لم يتعد الثلاثة آلاف فرد وجميعهم تعدوا الحدود الجزائريه قبل المباراه بساعات، أما عدد الجزائريين فتعدي العشرة آلاف فرد، وتوافدوا على مدار يومين قبل المباراه !! .. لماذا ؟؟!

هل تعلم أن السفر من الجزائر إلي السودان فى يوم المباراه كان "مجانياً"، ومضافاً إليه "وجبه غذائيه متكامله" وإن كنت أتحفظ تحفظاً جماً على اسم الوجبه الذي أبرزته بعض الصور التي وردت إليّ، وهو .."وجبة المُقاتل الجزائري" !!، وهل تعلم كم كان مكلفاً لأي مشجع عادي السفر من مصر إلي السودان فى ذاك اليوم ؟؟، ومع ذلك لم يفكر أحد أياً كان مُنظمه أو غير ذلك إلا فى نفسه، وتاجر بهذا الحدث فيما يخدم مصالحه ..

الحزب المصري الحاكم ذهب بصفوة شباب أعضاءه، وأضيفوا أيضاً تلك المؤسسات الربحيه التي ذهبت بالـ"مشاهير" إلى ارض السودان؛ ليبرقوا فى المدرجات وكأن أقماراً صامته، جامده تشجع المنتخب المصري ..ألم يكن أجدر بكم يا "أخوه" أن تبعثواً العالمين بأصول، وقواعد التشجيع من "أعضاء الروابط الجماهيريه" علها تحدث أي نوع من أنواع الثوره المطلوبه فى المدرجات، علها تفعل ما لا يستطيع فعله صفوة شباب "الحزب الوطني الديمقراطي"، أو هشاشة الفنانين والفنانات.

يا مصريون، لا تنخدعوا بما يشيع الإتحاد المصري لكرة القدم من أوهام نسجها خيال قيادييه ليتلافي سخطكم، لا تصعدوا مع حلمكم بإعادة مباراة المنتخبين المصري والجزائري إلى عنان السماء حتي لا يقذفكم الواقع إلى سابع أرض، وتُجتثب أعناقكم ..
لوائح، وقوانين الإتحاد الدولي لكرة القدم لا تنص على إعادة مباراة كرة قدم إلا فى حاله واحده ..حدوث شغب أثناء التسعين دقيقه مضافاً إليها وقتاً بدلاً من الضائع يدينه حكم ومراقب المباراه فى تقريرهما، وسير مباراة المنتخبين المصري والجزائري لم يشهد أي لون من ألوان الشغب الجماهيري، أو شغب على المستطيل الأخضر.

يا مصريون، لم يُحسن الإتحاد المصري لكرة القدم إدارة تلك الأزمه إطلاقاً، وأضاع حق منتخب مصر فى الصعود لكأس العالم مباشرة بما يملك من إدانات للجانب الجزائري، ولكنه تباطأ تباطؤاً لامحدوداً، وحتي هذه اللحظه ..يجهز زاهر ورفاقه ما سيقدمون للإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" فى حين أن المنتخب الجزائري جهز أدلته وشكا المنتخب المصري للفيفا عقب يوم واحد من حادثة "الأوتوبيس" المزعومه، وأصدقكم القول ..عامل الوقت فى هذه الأُمور أحد أهم العوامل إن لم يكن الأهم، فلو قُدمت شكوي الإتحاد المصري لكرة القدم عقب المباراه بيومين بحد أقصي مدعومه بالدلائل الدامغه على ما صاحب المباراه لكنا الآن نتسائل "هل سينصف الإتحاد الدولي لكرة القدم، ويعير ما حدث من إرهاب بعض الإعتبار ..ويوقع عقوبه على المنتخب الجزائري قد تصل لإلغاء التيجه قبل إعتمادها رسمياً ؟؟"، أما الآن وقد أضاع المتباطئون، المتخاذلون حق مصر، وحق كل من أُهين فى السودان، وحق كل من أحس بالمهانه وهو راقد بين حدود مصر الأبيه.

أما الآن وبعد أن اعتُمدت نتيجة المباراه، وباق أيام على قرعة كأس العالم بجنوب أفريقيا، علاوه على أن الإتحاد الجزائري لكرة القدم أخذ بزمام المبادره، وبكي للإتحاد الدولي لكرة القدم، وخدعه بدموعه الكالحه فلا تنتظروا إلا عقوبة "بسيطة" على جماهير المنتخب الجزائري، قد يُصاحبها غرامة ماليه "لا تُذكر" مقارنة بما ستحققه الجزائري من جراء الصعود إلي كأس العالم لو استثمرت صعودها بالطريقه المثلي.

ومن ثم أقترح تكوين إداره أدني كل جهه مسئولية رياضيه تعني بالأزمات، وكيفية قيادتها إلي ما فيه صالح "الرياضة المصريه"، تتكون من خبراء بشئون الإداره، والبحث والإحصاء، وقوانين الإتحاد الدولي لكرة القدم، وخبراء بدنيا الإحتراف.

يا مصريون، أجدر بكم أن تثوروا على كل من ضللوكم، وتطالبوا بعقابهم عقاباً قدره بقدر ما أضروا حلمكم، وأضروا "مصر"، ولا تطالبوا بحقوقكم المُهدره فى الخارج حتي تجدوا فى الداخل صالح يُجاهد من أجلها ..وكل عام وأنتم بخير.

وللحديث بقيه ..

الجمعة، 13 نوفمبر، 2009

أكذوبه جزائريه ..{ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ }

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام علي سيدنا محمد أشرف المرسلين، ثم أما بعد ..
ما أقذر أن تُبتلي وأنت بين حدود بيتك بأكذوبه، وإتهام أقل ما يقال عنه أنه "إنحطاط"، فعلاً هو بكل الصور، والمقاييس إنحطاط !
فاجأنا أمس المنتخب الجزائري القادم فى بعثته لملاقاة المنتخب المصري بقول؛ إن كان حقاً فهو وصمه فى جبين مصر، وأهلها ..
لكن ولأننا لسنا متعصبين، ولأننا محترمون لا نعرف ما يعرف مبعوثو الجزائر من مكر، وكذب ..
لا نفعل ذلك، قل ..لأننا مصريون؛ نعرف كيف نكرم ضيفنا، قل لأننا أبناء أم العروبه، ونعرف كيف نحافظ على أمنا وقيادتها لأننا مثلها مسئولون ..
القول الذي إدعوه ..قابلتنا الجماهير المصريه بالأحجار، وكأنما هي إنتفاضه فى فلسطين !!، ورشقوا به الحافله الخاصه بنا - أي بمنتخب الجزائر - ليصيب الزجاج، ويجعل منه فتاتاً يخالط أديم الأرض، وينفذ إلى أفراد البعثه، ويصيب بعضهم إصابات عده.
وبقيت الجماهير المصريه تشيعنا حتي وصلنا إلي "الفندق" بنفس أنواع الأحجار وبنفس قسوة السيل.
وهذا هو فيديو بالواقعه ..




إنظروا إلي الصوره فى الأعلي ..

الزجاج تطاير ناحية الخارج، هل لو الأحجار ملقاه من الخارج كان سيسقط الزجاج فى عكس إتجاه الإلقاء كما بالصوره ؟؟

إنظروا إلى حجم الأحجار، إنظروا جيداً ..
ولمن لا يعرف هذه الأحجار فهي من نوع "بريشيا"، وهي صخور رسوبيه نادره معقله الأساسي حالياً إيطاليا حيث عسكر المنتخب الجزائري، ويوجد فى مصر على مقربه من حمامات كليوباترا بمنطقة "إدفو القصير".
هل لو نية الجماهير المصريه مبيته لإصطياد لاعبي منتخب الجزائر بالأحجار، وتكسير حافلتهم ..كانوا سيبحثون عن هذا النوع من الأحجار بصفه خاصه ؟!، ويذهبون لمنطقة "إدفو القصير" ليجلبوه إلى القاهره !!
إنظروا معي مره أخري إلى صاج الأوتوبيس بالصوره أعلاه، ودعوني أطرح هذا السؤال ..هل كل الأحجار إرتطمت إما بالزجاج أو برؤوس لاعبي المنتخب الجزائري، ولم ترتطم نهائياً بصاج الحافله، وهذه الأحجار على قوتها كفيله بتهشيمه، وخرقه.


فضلاً ..إنظروا إلى حجر البريشيا، وتعرفوا قوته، وهو -للعلم- لو إرتطم برأس إنسان على أقل تقدير يُحدث له إرتجاجاً بالمخ، أو يميته فى وقتها، وإنظروا إلى صورة اللاعب المصاب ..هل إن إرتطم الحجر به سيتركه هكذا واقفاً على قدميه والهاند فري بأذنه لم يسقط، خارج الحافله ليدافع عن نفسه ويدفع الأذي عن زملائه ؟؟!، وهل بعد أن أصيب فى مؤخرة رأسه كما هو موضح بالصوره الثالثه سينتشر الدماء على وجهه بهذا الشكل الهندسي العقيم، المبالغ فيه ؟؟.

مره أخري عودوا للفيديو المدرج فى الأعلي و تابعوه بتركيز ..
في هذا الفيديو، يقول أحد المصريين المصاحبين للبعثه بالحرف فى الثانيه السادسه والأربعين .."ده كلام يا جماعه ؟؟، ده كلام يا سيادة السفير، يا سيادة الوزير ؟؟" ..
وإن لعبت الفراسه دورها أستطيع أن أقول أنه قال ذلك مستنكراً كل ما رآه داخل الحافله.

هل تعلمون ما قاله سائق حافلة المنتخب الجزائري لشاشة مودرن سبورت بعد ما حدث ؟؟
حسناً، قال "حين وجدوا ما يقرب من 30 مشجعا مصريا، قامت بعثة الجزائر بتحطيم الحافلة من الداخل بشواكيش الأمان"، وإستطرد "قامت بعثة الجزائر كذلك بإلقاء طفايات الحريق على الجماهير المصرية، و وزير الشباب الجزائري اعتدى علي كذلك، وقطع قميصي".

بعد هذا الحادث مباشرة -وكما علمنا من مصادرنا الخاصه- طلبت وزارة الداخليه من بعض الخبراء الجنائيين فحص زجاج الحافله وأثبت الفحص أن الزجاج هُشم من الداخل.

بالبراهين المنطقيه الساطعه إستطعنا أن نُثبت ما حدث من بعثة المنتخب الجزائري، وإستطعنا أن نري للأعور مكرها، وتضليلها.
وننتظر رد فعل قوي من قيادات الرياضه فى مصر على هذا التعصب الأعمي، وهذا التضليل البين.
ولن نقول لأعضاء بعثة المنتخب الجزائري إلا ..{ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ }، وبإذن الله سيعود الحق لأصحابه، ويفوز المنتخب المصري فى هذه المباراه المرتقبه، ويحقق حلم جماهيره الأزلي ..

الثلاثاء، 13 أكتوبر، 2009

حداثة داروينية أم حداثة إنسانية؟

رحم الله المفكر الكبير عبدالوهاب المسيري، وأسكنه فسيح جناته ..
هذا آخر ما كتـب ..حداثة داروينية أم حداثة إنسانية؟
مقال أََرسله للجزيره نت قبل إنتقاله للدار الآخره بساعات ..
إقرأوه وإعقلوا كلماته، ستتعلموا ..
كلمة “الحداثة” لها جاذبية شديدة، مثل الخطاب الفلسفي المادي، وهو خطاب مريح؛ لأنه يتوجه إلى مسائل مباشرة ومحسوسة مثل الحواس الخمس، والرغبات والاحتياجات المادية وكيفية الوفاء بها، ويقدم إجابات سهلة وتفسيرات سريعة وإن كانت سطحية، فهذا النموذج يتحاشى تناول أي إشكاليات إنسانية عميقة مثل قضية المعنى والهوية والهدف.
ويمكن القول- بقدر من المزاح-: إن الفلسفة المادية تحول الإنسان إلى مثقف يمكنه أن يفتي في أي موضوع وبسرعة، فكل ما هو إنساني يمكن تفسيره باعتباره تعبيرًا عن دوافع اقتصادية أو دوافع جسدية (عصبية وجنسية) .
فالفلسفة المادية تتعامل مع الإنسان من خلال قانون الجاذبية، ومن السهل على الإنسان أن يسقط في الوحل على أن يصعد إلى النجوم أو حتى يتطلع إليها، فالسقوط في الوحل أسهل شيء؛ لأن قانون الجاذبية يساعد على ذلك. والفلسفة المادية تبسط الأمور فكريًا وإجرائيًا، وبالتالي لها جاذبية خاصة، تمامًا مثل الوثنيات القديمة حيث نجد أن لها عبادات سهلة، لأنك تجد إلهك أمامك تعبده، وتطلب منه طلبات مباشرة، وإن لم يعجبك أكلته كما كانوا يفعلون في الجاهلية، حيث كان الواحد منهم يعبد إلهًا من تمر فإذا جاع يومًا أكله .
والآلهة الوثنية مثل الفلسفة المادية، فهي آلهة لطيفة تتعامل مع قانون الجاذبية المباشر والقوانين الحسية، والحداثة الغربية تدور في نفس الإطار ومن هنا جاذبيتها الكبرى. وبالإضافة إلى ذلك، فقد حققت الحداثة الغربية إنجازات ضخمة للإنسان الغربي، ولكن ينبغي التنبه إلى أن جانبًا كبيرًا من هذه الإنجازات له علاقة بالنهب الإمبريالي .
غير أن هذه الحداثة المادية رغم جاذبيتها وإنجازاتها، إنما تصدر عن تأكيد زمنية ومكانية ومادية كل شيء، وإخضاع كل شيء- بما في ذلك الإنسان- لعمليات الترشيد العقلاني المادي في إطار معايير عقلانية صارمة.
ويُعد الترشيد في الإطار المادي جوهرَ التحديث، فهو يعني اختفاء الحدود بين الإنسان والأشياء، وإزاحة الإنسان من مركز الكون ونزع القداسة عنه تمامًا. وبدلاً من ثنائية الطبيعة-الإنسان، يظهر الإنسان الطبيعي الذي هو الإنسان الطبيعي-المادي، أي ذلك الإنسان الذي يُنظر إليه باعتباره جزءًا لا يتجزأ من المادة .
وثمة تنوعات عديدة على هذا الإنسان، من أهمها الإنسان الاقتصادي الذي يُعرّف في إطار دوافعه الاقتصادية، وهناك أيضًا الإنسان الجسماني، وهو أيضًا الإنسان الذي يُعرَّف في إطار وظائفه البيولوجية (غدده، معدته، أعضاؤه التناسلية).
وكما يقول رورتي فإن التحديث هو مشروع نزع الألوهية عن العالم (dedivinization project) وهو يعني ألا يعبد الإنسان شيئًا ولا حتى ذاته، ولا أن يجد في الكون أي شيء مقدَّس أو رباني أو حتى نصف رباني. ومن ثم، لا توجد مقدَّسات أو محرَّمات من أي نوع، فلا حاجة لتجاوز المعطى المادي (الزماني المكاني).
فالإنسان يوجد في عالمه المادي لا يتجاوزه، وهذا العالم هو مستقر كل القوانين التي يحتاج لمعرفتها. ثم يبيِّن لنا رورتي النتائج المنطقية لهذا الموقف بقوله: “إن الحضارة العلمانية الحديثة لن تكتفي باستبعاد فكرة القداسة أو بإعادة تفسيرها بشكل جذري، وإنما ستهاجم الذات الإنسانية نفسها كمصدر الحقيقة “.
فهي ستهاجم فكرة “تكريس الذات للحق (الحقيقة)” أو “تحقيق الحاجات العميقة للذات”، كما ستبيِّن أن مصدر المعنى ليس كلاً متجاوزًا وإنما هو الإنسان، والإنسان كائن حادث زمني متناهٍ، أي أنه ليس مصدرًا جيدًا للحقيقة .
ومن جهة أخرى، فإن الحداثة في جوهرها هي إيمان عقلاني مادي بالتقدم وإيمان بالمستقبل الذي سيتحقق فيه التقدم، الذي أصبح المعيار الواحد والوحيد. ولكن التقدم مجرد حركة مستمرة لا نهاية لها، وهو ما يعني سقوط الثبات.
وانطلاقًا من أرضيتنا الحديثة العقلانية المادية، فإن العقل يقوم بعملية نقدية صارمة لمسلماتنا العقلية وموروثاتنا الثقافية ولن نقبل من التاريخ إلا ما يتفق مع نماذجنا العقلية والمادية، والرؤية الحداثية المادية تُعرِّف “الزمان” و”المكان” و”الآن وهنا” كمقولات مجردة، كصيرورة لا معنى لها، كعلامة على ماديتنا، ولكنها لا تقبل التاريخ أو الذات ولا تعرفهما لأنهما يحتويان مخزونًا لقيم تغاير ما في واقعنا المادي وما في نماذجنا العقلانية المادية وتتحداها .
وعلى هذا، فإن التحديث- بالنسبة لرورتي وآخرين- هو نسيان نشط للتاريخ والذات، أي أنه بمثابة تجريد للإنسان من ذاكرته التاريخية بعد أن جُرد من مكانته كمركز للكون .
وهكذا، تَمّ ضرب الذات الإنسانية، ولم يبق من الإنسان شيء، لا مقدرته على الإدراك المبدع للواقع ولا الذاكرة التاريخية .
ولذا، لا غرو أن المشروع التحديثي قد حوَّل الإنسان من غاية إلى وسيلة. وهناك كثير من آليات التحديث، مثل الدولة المركزية أو السوق القومية أو الترشيد، تستقل عن الأهداف الإنسانية، مثل إشباع حاجات الإنسان وتحقيق الكفاية والأمن له، وما إلى ذلك، لتصبح غايات وتهيمن على الإنسان وعليه أن يذعن لها .
وقد تنبّه بعض المفكرين، منذ بدايات المشروع التحديثي، إلى الطابع التفكيكي المظلم والمعادي للإنسان في هذا المشروع، وأشار عدد منهم إلى دلالات هذا الهجوم الشرس على كلٍّ من الذات الثابتة المتماسكة والموضوع الثابت المتماسك، بل وعلى أية محاولة للوصول إلى كليات ثابتة متجاوزة .
فعلى سبيل المثال، ذهب هوبز إلى القول: إن الإنسان ذئب لأخيه الإنسان وإن الواقع هو حلبة صراع للجميع ضد الجميع، أي أنه اكتشف منذ البداية جرثومة التفكيك داخل المشروع التحديثي. وقد تبعه كثير من الفلاسفة الماديين الذين يفككون إما الذات أو الموضوع أو كليهما .
فهناك إسبينوزا والفلاسفة الماديون في فرنسا، والذين يفككون الذات الإنسانية تماماً، وهناك الفلاسفة التجريبيون والمثاليون (هيوم وبركلي) الذين يفككون الموضوع، وهناك بنتام الذي خلص إلى أنه لا توجد مطلقات أخلاقية وأن سلوكنا الأخلاقي يمكن تفسيره مادياً في إطار المنفعة واللذة، ثم داروين الذي رأى أن العالم في حالة حركة وتطور وصراع وأن عالم الإنسان هو الآخر عالم حركة وصراع، وماركس الذي قال: إنه لا ثبات إلا لقوانين الحركة وأنه يمكن ردّ وعي الإنسان إلى الواقع المادي وإلى العنصر الاقتصادي على وجه التحديد، وفرويد الذي قال: إن إدراكنا للواقع يحكمه لاوعيُنا وأن لاوعيَنا تحكمه قوى مظلمة مثل الجنس، والذي ذهب أيضًا إلى أننا لا ندرك الحقيقة فما ندركه هو ما يتراءى لنا أنه الحقيقة، وهناك يونغ الذي قال: إن لاوعيَنا هو لا وعيٌ جمعي .
ورغم تباين هؤلاء المفكرين في منطلقاتهم وتوجهاتهم، فإن ثمة اتفاقاً بينهم على أن الإنسان ليس سوى مجموعة من الدوافع المادية والاقتصادية والجنسية، ومن ثم لا يختلف في سلوكه عن سلوك أي حيوان أعجم، وعلى أن إدراك الإنسان للواقع ليس عقلانياً وإنما تحكمه مصالحه الاقتصادية وأهواؤه الجسمية. كما أنهم يتفقون في رفض فكرة المطلق المعرفي والأخلاقي، إذ لا ثبات في الطبيعة أو المجتمع أو الذات الإنسانية، وليس هناك إلا التغير المستمر والصراع الدائم، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى اختفاء كل من الطبيعة الإنسانية والطبيعية المادية .
وفي المقابل، راح كثير من المفكرين يسعون إلى تجاوز مشاكل الحداثة الداروينية وطرح أفكار وتصورات بديلة، وهذه هي وظيفة المفكر، فهو يحاول أن يستقرئ الماضي ويرصد الحاضر ويرسم صورة للمستقبل ثم ينتظر .
وما يحدث هو أن التطور التاريخي يفرز قوى اجتماعية تحمل هذه الفكرة تماماً كما حدث في الثورة الفرنسية، إذ كان فولتير والموسوعيون يكتبون وينشرون أفكارهم إلى أن أتت القوى الاجتماعية الملائمة وحملت هذه الأفكار فاندلعت الثورة، لأنه إذا ظهرت هذه القوى دون وجود فكر فلن تندلع ثورة بناءة بل ستعم الفوضى .
المفكر إذاً، هو الذي يقرأ الماضي والحاضر والمستقبل لأن هذه هي وظيفته، وقد أوكل له المجتمع هذه الوظيفة من خلال تقسيم العمل. أما الجماهير، فهي بحكم وضعها تعيش اللحظة. وقد يعترض البعض على ذلك بالقول إن هذه فكرة نخبوية، والرد على هذا القول بسيط للغاية، فهي كذلك فعلاً .
فعبر التاريخ لا بد أن تكون هناك نخبة، والقضية هي كيف تكون هذه النخبة على علاقة بنبض التاريخ ونبض الواقع وبمشاكل الجماهير، فتبدع فكراً قادراً على استيعاب حركة المجتمع وحركة الواقع والتعبير عنها بطريقة إنسانية عادلة، وتحولها إلى منظومة فكرية يمكن تطبيقها في الواقع .
ولننتقل الآن إلى فكرة الحداثة البديلة.. لقد أصبح من الضروري تطوير منظومة تحديث إنسانية إسلامية، منظومة هدفها ليس التقدم المستمر وبلا نهاية وتصاعد معدلات الاستهلاك ولا تقوم على أساس ثورة التطلعات المتزايدة، وإنما التوازن مع الذات ومع الطبيعة وتحقيق العدالة الاجتماعية ..
منظومة يطورها عقل مسلم متوازن مع ذاته ومع الطبيعة، ولذلك فهو غير نزاع للغزو والسلب.. منظومة توازن بين الإنتاجية وقيم العدل، وتوائم بين الحقوق الفردية وحقوق المجتمع.. حداثة تجعل الإنسان وتحقيق إمكانياته هي المركز، تركز على الإنسان من حيث هو إنسان، وليس من حيث هو كائن اقتصادي أو جسماني أو طبيعي .
إن المطلوب هو حداثة جديدة تتبنى العلم والتقنية ولا تضرب بالقيم أو بالغائية الإنسانية عرض الحائط.. حداثة تحيي العقل ولا تميت القلب، تنمي وجودنا المادي ولا تنكر الأبعاد الروحية لهذا الوجود، تعيش الحاضر دون أن تنكر التراث.. حداثة تحترم التعاقد ولا تنسى التراحم .
ومن ثم، يجب أن نطرح رؤية للمجتمع تحل المشاكل بشكل جذري للجميع وتحدد مكان أعضاء الجماعات الدينية والإثنية داخل المنظومة الجديدة، وأن حقوقهم السياسية والاجتماعية والدينية مصونة (لهم ما لنا وعليهم ما علينا) انطلاقاً من تطبيق الشريعة الإسلامية (وليس مجرد التسامح الإنساني) .
بل إنه يمكن البحث عن مناطق اتفاق كثيرة مع العلمانيين القوميين العرب، فهم ليسوا علمانيين شاملين مثل العلمانيين في الغرب، فالعلمانيون عندنا ما زالوا يؤمنون بالقيم المطلقة ولا يؤمنون بأن كل شيء نسبي ومباح، كما تهمهم الخصوصية القومية .
وأعتقد أن هذه كلها نقاط اتفاق يمكن أن نتفق عليها جميعاً، ومن خلال هذا الخطاب الإسلامي القائد يمكن حشد طاقات الجماهير الإسلامية وغير الإسلامية لإعادة بناء الأمة. ولنبدأ مشروعاً تحديثياً جديداً لا يعادي القيمة المطلقة ويحتفظ بمركزية الإنسان في الكون وهي مركزية يستحيل الاحتفاظ بها في إطار مادي، فهي مركزية مستمدة من قداسة الإنسان، وقداسته مستمدة من وجود إله مفارق للطبيعة والتاريخ. أما في داخل النسق المادي فلا مركزية إلا للمادة !
إن الحداثة الإنسانية البديلة توازن بين التعاقد والتراحم: أن ننشئ مجتمعاً مبنياً على التعاقد دون أن ننسى التراحم، أن نبني مجتمعاً له أساس مادي لكنه لا ينسى الروح، يحترم الطبيعة ولا ينسى الإنسان. ويتمثل جوهر الحداثة التراحمية الإنسانية في أن الهدف ليس التصاعد في معدلات الاستهلاك، وليس تحقيق اللذة، وإنما التراحم والتوازن مع الطبيعة ومع الذات .
وأنا -كمسلم- أعتقد أنه لا يمكن تحقيق هذا إلا في إطار إيماني.. إن الإنسان لا يمكنه أن يتجاوز الرغبة في الاستهلاك الشره والبحث الدائم والدائب إلا من خلال الإيمان بشيء أكبر منه. ولعل المنظومة العلمانية قد نجحت حتى عهد قريب في تحقيق شيء من هذا القبيل، من خلال الإيمان بقيم مثل الوطن والاستعمار والعنصرية، لكن كل ذلك تساقط في عالم ما بعد الحداثة وأصبح الإنسان في عالم بلا مركز، وانتشرت الفوضى المعرفية والأخلاقية كما نرى الآن في الغرب .
ولا أدعي هنا أنني أُقدم حلولاً جامعة مانعة، فغاية ما أدعو إليه هو الاجتهاد، وهناك من هم أكثر تخصصاً وخبرة مني يمكنهم أن يطرحوا مفهوماً اقتصادياً جديداً قائماً على فكرة “حد الكفاية”، بحيث نتفق على الحد الأدنى المادي المطلوب للإنسان (الغذاء، المسكن، الملبس..إلخ) ونحاول أن نحقق هذا لكل البشر بدلاً من فكرة النمو المستمر وتصاعد معدلات الاستهلاك التي تؤدي إلى استقطاب طبقي شديد، وإلى نهم لا ينتهي داخل المجتمع، وإلى الأزمة البيئية ونفاد المصادر الطبيعية على مستوى العالم، فهذه المصادر لا يمكن أن تكفي لمواكبة مثل هذا التصعيد المستمر للنمو والاستهلاك .
إن الهدف من الحداثة الإنسانية هو تحقيق التناغم والعدل والسلام الاجتماعي. ويمكن للمتخصصين أن يحولوا ذلك إلى تصورات تفصيلية، وهكذا تولد الأفكار الجديدة .
وأنا مؤمن تمام الإيمان أن مثل هذه الرؤية ممكنة التحقيق، وأنه في الآونة الأخيرة بدأ يظهر الكثيرون في الغرب والشرق ممن يؤمنون بأن الحداثة الداروينية قد أدخلتنا جميعاً في طريق مسدود، ولا بد من البحث عن طريق جديد، وهذه هي بداية الحكمة، والله أعلم.

الثلاثاء، 6 أكتوبر، 2009

آسيا جبار أم عاموس عـوز ؟؟


غـــداً بإذن الله سيعرف العالم ..من هو أديب نوبل لعام 2009 ؟؟، وهذه الجائزه تنحصر - بنسبه كبيره - حاليـاً بين الجزائريه المبدعه آسيا جبار والإسرائيلي عاموس عوز الذي يعد أحد ملوك الأدب العبري.

من هي آسيا جبـار ؟؟
آسيا جبار (مواليد 30 يونيو 1936) كاتبة وروائية جزائرية، معظم أعمالها تناقش المعضلات والمصاعب التي تواجه النساء، كما عرف عنها الكتابة بحس أنثوي الطابع. تعتبر آسيا جبار أشهر روائيات الجزائر ومن أشهر الروائيات في أفريقيا الشمالية. تم انتخابها في 26 يونيو 2005 عضوة في في أكاديمية اللغة الفرنسية "Académie française" وهي أعلى مؤسسة فرنسية تختص بتراث اللغة الفرنسية. حيث تعتبر أول شخصية من بلاد المغرب تصل لهذا المنصب.

سيرة ذاتية
ولدت باسم فاطمة الزهراء في 30 يونيو
1936 في شرشال غرب الجزائر العاصمة، حيث تلقت دراستها الأولى في المدرسة القرآنية في المدينة قبل أن تلتحق بالمدرسة الابتدائية الفرنسية في مدينة موزايا ثم البليدة فالجزائر العاصمة. شجعها والدها الذي تقول عنه بأنه «رجل يؤمن بالحداثة والانفتاح والحرية». تابعت دراستها في فرنسا حيث شاركت في إضرابات الطلبة الجزائريين المساندين للثورة الجزائرية ولاستقلال الجزائر.
خاضت الكتابة الأدبية والمسرحية والإخراج السينمائي بنجاح، فنشرت أول أعمالها الروائية وكانت بعنوان «العطش» (1953) ولم تتجاوز العشرين من العمر، ثم رواية «نافذة الصبر» (1957). بعد استقلال الجزائر توزعت جبار بين تدريس مادة التاريخ في جامعة الجزائر العاصمة والعمل في جريدة «المجاهد»، مع اهتمامها السينمائي والمسرحي. هاجرت إلى
فرنسا عام 1980 حيث بدأت بكتابة رباعيتها الروائية المعروفة، التي تجلى فيها فنها الروائي وفرضها كصوت من أبرز الكتاب الفرنكوفونيين. واختارت شخصيات رواياتها تلك من العالم النسائي فمزجت بين الذاكرة والتاريخ. من رواية «نساء الجزائر» إلى رواية «ظل السلطانة» ثم «الحب والفنتازيا» و «بعيداً عن المدينة».
في أوج
الحرب الأهلية التي هزت الجزائر كتبت عن الموت أعمالاً روائية أخرى منها: «الجزائر البيضاء» و «وهران... لغة ميتة». وبعيداً من مناخات الحرب، بل ومن أجواء الحبّ المتخيّل، كتبت رواية «ليالي ستراسبورغ». وهي لم تكتب هذه الرواية هرباً من وجع الموت الجماعي الذي شهدته الجزائر، وإنما كعلاج نفسي داوت به غربتها وآلامها، بحسب تعبيرها.
كما كانت آسيا جبار أول امرأة جزائرية تنتسب إلى دار المعلمين في
باريس عام 1955 م ، وأول أستاذة جامعية في الجزائر ما بعد الاستقلال في قسم التاريخ والآداب، وأول كاتبة عربية تفوز عام 2002 بـجائزة السلام التي تمنحها جمعية الناشرين وأصحاب المكتبات الألمانية، وقبلها الكثير من الجوائز الدولية في إيطاليا، الولايات المتحدة وبلجيكا، وفي 16 يونيو 2005 انتخبت بين أعضاء الأكاديمية الفرنسية لتصبح أول عربية وخامس امرأة تدخل الأكاديمية.
جبار هي حاليا بروفسيرة الأدب الفرنكفوني في
جامعة نيويورك، وقد رشحت لنيل جائزة نوبل في الآداب عام 2009.

نقلاً عن ويكبيديا


من هو عاموس عــوز ؟؟
"عاموس عوز" أديب إسرائيلى ومن كبار الأدباء العبريين فى عصرنا الحالى. ولد الأديب "عاموس عوز" فى القدس عام 1939 وكان اسمه آنذاك "عاموس كلاوزنر" لأسرة مثقفة حيث كان عم والده "يوسف كلاوزنر" رئيس قسم الأدب العبرى بالجامعة العبرية بالقدس . وعلى الرغم من أسرته كانت بعيدة عن الدين درس "عوز" فى مدرسة "תחכמוני- تحكمونى" الدينية العامة لأن البديل هو الدراسة فى مدرسة أبناء العمال ذات الطابع الاشتراكى الذى كان والده يعارضه بشدة . فى المرحلة الثانوية التحق "عوز" بمدرسة "רחביה – رحافيا" العبرية . وعندما بلغ من العمر 15 عامًا غادر "عوز" بيت أبيه وانضم لكيبوتس "חולדה- حولده" وعاش فيه كأى عضو كيبوتس . توزج من "נילי - نيلى" وأنجبا ثلاثة أطفال . وبعد سنوات عديدة انتقل لٌلإقامة فى "عاراد" بسبب مرض ابنه . درس فى الجامعة العبرية الأدب والفلسفة وتخرج فيها عام 1964 . حصل "عوز" على الماجستير فى جامعة أكسفورد عام 1970 .
كان "عوز" من الأعضاء المؤسسين لحركة "מן היסוד - من هايسود" وذلك فى الفترة مابين (1962-1964) ، وعمل أستاذاً زائراً فى كلية سانت كروز بجامعة أكسفورد (1969-1970) .
بدأ "عوز" فى نشر إنتاجه الأدبى وهو يبلغ من العمر 22 سنة حيث نشر مجموعة قصصية قصيرة بعنوان "ארצות התן - بلاد ابن آوى" عام 1965 ، كما صدرت أول روايه له فى عام 1966 بعنوان "מקום אחר – مكان آخر" ومنذ ذلك الحين لم يتوقف عن الكتابة ، ويصدر له رواية كل عام تقريباً . ترك "عوز" دار نشر " עם עובד – عم عوفيد" على الرغم من انتمائها السياسى وتعاقد مع "כתר – كيتر" حيث ضمنت له دار النشر راتباً شهرياً ثابتاً بصرف النظر عن حجم إنتاجه الأدبى .
ويعد "عاموس عوز" واحداً من الشخصيات العامة الهامة فى إسرائيل وفى تسعينيات القرن العشرين تسلطت عليه الأضواء كثيراً بسبب مواقفه السياسية الداخلية والخارجية الهامة . وكان "عوز" من المعارضين للاستيطان منذ بداياته ، وكان من المرحبين باتفاق أوسلو والمنادين بالحوار مع منظمة التحرير الفلسطينية . كان "عوز" من المؤيدين لحزب العمل وكان من المقربين لشمعون بيرس ، ولكن فى التسعينييات اقترب أكثر من اليسار وبالتخحديد من حزب " מרצ - ميرتس" وفى السنوات الأخيرة اعتبر حزب العمل غير موجود على الساحة ، وفى انتخابات عام 2003 أظهر "عوز" تأييداً لحزب "ميرتس" ودعا المواطنين الإسرائيليين للتصويت له .
و"عاموس عوز" واحد من الأدباء القليلين الذين أجريت عليهم أبحاث ودراسات غزيرة الأمر الذى جعل جامعة "بن جوريون" فى النقب تنشىء أرشيفاً خاصاً له ولإنتاجه الأدبى . ويميل "عوز" فى انتاجه الأدبى إلى وصف أبطاله بشكل واقعى مع ميل للسخرية ، وجاء تناوله لموضوع "الكيبوتس" مصحوباً بنوع من النقد الذاتى . ترجمت رواية " מיכאל שלי – عزيزى ميخائيل" التى صدؤت فى عام 1968 إلى حوالى 30 لغة من بينها العربية . وتحكى هذه الرواية قصة الفتاة " חנה – حنة" وزواحها من " מיכאל –ميخائيل" على خلفية القدس فى الخمسينيات ، وفى هذه الرواية نجح "عوز" فى التسلل إلى العالم الداخلى للشخصية وكشف النقاب عن الكوابيس التى كانت تضج مضجعها بشكل متوازى مع مايحدث فى القدس من أحداث. وقد ألقى ظهور رواية السيرة الذاتية " על אהבה וחושך – عن الحب والظلام" مزيداً من الضوء على شخصية " حنة" كما أحب "عوز" أن يصفها . وفى رواية " קופסה שחורה - صندوق أسود" بلغ "عوز" مرحلة الذروة فى التمكن من اللغة العبرية وأدواتها حيث استطاع أن يصف جميع الشخصيات من خلال الخطابات المتبادلة فقط .
حصل "عوز" على جوائز عديدة من أهمها جائزة "جوته" التى تعد ثانى جائزة فى أوروبا بعد جائزة نوبل وذلك فى عام 2005 ، وفى مطلع العام 2006 منحته الجامعة العبرية بالقدس درجة الدكتوراة الفخرية فى الفلسفة تقديراً لإسهاماته الأدبية والاجتماعية .

نقلاً عن ويكبيديا

تاميفلو D:


عزيزي ,,,
هل تعلم أن فيروس H1N1 أضعف من فيروس الأنفلونزا العادي جداً الذى نصاب به خمسين مره سنوياً ونُشفي ؟؟
هل تعلم أن مخاطره التي تهدد البشـريه لا تُقارن - بأي حال من الأحوال - بمخاطر السـارس الذى هدد العالم لفتره ؟؟
هل تعلم أنه لا يوازي أنفلونزا الطيور خطراً ؟؟
هل تعلم أن علاجه لا يتخطي الخمسة أيــــام ؟؟
هل تعلم ..لماذا كل هذه الضجه والحمله المرعبه التي صحبته ؟؟
أقول لك ...
ســــــبوبه ... صدقني "سبوبه"، والكل يسترزق ..
سمعت منذ بداية التحذيـــــر من المرض ومخاطره أن الشـركه المصنعه لعقار التاميفلو هي التي تديـر الحمله الإعلاميه كتسويق سهل وموفر للعقار.
قطعاً الإتجار بالبشر وبصحة البشر وأمانهم وأرواحهم أسلوب رخيــــص لكنه نجح وأحدث رواجاً إقتـصادياً عالمـياً شاذا عن أي رواج سالف.
لــــدي اليوم قناعه كامله بأن المرض "إقتصادي، تجاري" أكثر منه أي شئ آخر وقد شهدت الأسواق طلباً متزايداً على سبل الوقايه من هذا المرض "البسيط" كـ ..الكمامه، المناديل المعقمه والديتـول والأدويه، ولم تدخر أي حكومه دولاراً فى سبيل الحصول على "التـاميفلو".
خلاص ...إنتهيت من كل ما أردت إيصاله، وأحب أقول لكم ..الوقايه خير من العلاج ..فحافظوا على نظافتكم الشخصيه، ولا تتزاحموا وخذوا حيطتكم الطبيعيه ولا تفزعوا أو يصيبكم بالذعر مثل هذا الفيروس .

مهدي مبارك
6/10/2009 ...الساعه الثامنه والنصف مساء

إبراهيم الأبيض ..خلطه "مؤلمه" يعيبها السيناريو ...جريدة الجيل

فضلاً ..إضغط على الصوره لقراءة المقال واضحاً
........

إبراهيم الأبيض ..خلطه "مؤلمه" يعيبها السيناريو
جريدة الجيل ...26 أغسطس 2009


الخميس، 1 أكتوبر، 2009

شـكراً يا برمـاوي !!


ــ شايفين التصميم اللى فوق ده ...
ــ أه ..
ــ إيه رأيـكم فيه ؟؟
ــ جميل، مين اللى صممه ؟؟
ــ محمد البرماوي
ــ نوصل له إزاي الجدع ده ؟؟
ــ من هنا .. جروب تصاميم محمد البرماوي، ومن هنا .. يوزر محمد البرماوي
شكراً يا بـــــــرماوي ...

السبت، 26 سبتمبر، 2009

الساده الداعون إلـي المواطنه ...تحياتي


الساده الداعون إلى المواطنه ..
لكم فائق تحياتي وإحترامتي ،،

بداية أوضح أنني مثلكم داع إلى المواطنه، هادف إلى إرساء المبادئ التي تنظم حقوق الإنسـان أياً كان دينه، وأياً كانت معتقداته فهـو حر، وأياً كان لونـه أو جنسـه ، وأنا أيضاً داع إلى فصل الديـن عن الشـئون الداخلـيه لإدارة مصالح الدوله فهذا مسلم وهذا مسيحي وهذا يهودي وهذا بهائى وهذا بوذي وهذا هندوسي ...إلخ ، كلهم يعبدون الله بطرقهم التي جاءوا إلى الدنيا فوجدوها، ولا تمييز على ظهر الأرض بينهم أو عقاب من أهل الأرض لهم لأن الله سبحانه وتعالى قال فى كتابه العزيز فى سورة الكهف الآيه التاسعه والعشـرين "وَقُلِ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا"، وتفسير هذه الآيه بحسب كتاب المنتخب فى تفسير القرآن الكريم الصادر عن وزارة الأوقاف ..المجلس الأعلى للشئون الإسلاميه ..لجنة القرآن والسـنه ..الطبعه الثالثة عشرة حرفيـاً كالآتي "وقل يا أيها الرسول : ان ما جئت به هو الحق من عند ربكم، فمن شاء أن يؤمن به فليؤمن، فذلك خير له، ومن شاء أن يكفر فليكفر فإنه لم يظلم إلا نفسه. اننا أعددنا لمن ظلم نفسه بالكفر ناراً تحيط بهم كالسرادق. وان يستغيث الظالمون بطلب الماء وهم فى جهنم. يؤت لهم بماء كالزيت العكر الشديد الحراره، يحرق الوجوه بلهيبه! قبح هذا الشراب لهم، وقبحت جهنم مكاناً لراحتهم!!".
ألحظ فى الفتره الأخيره لهاثكم، كثرة نداءاتكم، وتوسلاتكم، وأنينكم طالبيـن إلغاء الماده الثانيه من الدسـتور المصري والتي تنص على أن الإسلام دين الدوله، واللغه العربيه لغتها الرسميه، ومبادئ الدين الإسلامي المصدر الرئيسي للتشـريع بحجة أن مصر لجميع أهلها وليست للمسلمين فقط والإبقاء على هذه الماده إنتهاكاً للمساواه لكنني أقول أن الإسلام دين المساواه ومن منكم يؤمن بعدل الله والإسلام والقرآن فليصمت لأنه بذلك يناقض نفسه نقضاً سافراً.
أقول لكم يا ذوو النوايا الطبيه ...
أنتم تريدون إصلاح شأن هذه الدوله والمواطنه والمؤاخاه والسلام خير سبيل لذلك بلا جدال لكن الإسلام يبقى هو الدين الرسمي لجمهورية مصر العربيه وأعتقد أن الأجدر بمجهودكم الثمين ووقتكم العظيم أن تزيـحوا الغبار بهدوء عن ثقافة هذا الشـعب، وتجعلوا منه شعباً يحترم الحريات ويحترم الحقوق ويحترم الآخر أياً كان فكره وأهيبكم علماً بأن إلغاء الماده المذكوره من عدمه - على أرض الواقع - ليس منه أي فائده.
دمتم بود
أخيكم و رفيقكم فى سبيل بث فكرة المواطنه فى نفوس وعقول وأرواح المصريين
مهدي مبارك

الجمعة، 11 سبتمبر، 2009

بمدرستي خنزير !!


فى ظل اللغط الدائر هذه الأيام بخصوص أنفلونزا الخنازيـر ،وعلاقتها بالدراسه فى مصـر هذا العـام ،وددت تجميع بعض الأخبار التي أثارت نظري وكدرت مزاجي ،لتكون معيناً لى علـي إبصار وتحليله الـوضع ...
15 حالة جديدة .. وارتفاع عدد المصابين إلي 860
أعلن د. عبدالرحمن شاهين المتحدث بأسم وزارة الصحة اكتشاف 15 حالة إصابة بأنفلونزا الخنازير ليصل عدد الإصابات إلي 860 إصابة حتي الآن.
جريدة المساء



أولياء الأمور والتلاميذ والأطباء والمدرسون:تأجيل الدراسة جاء في الوقت الصحيح..للوقاية من أنفلونزا الخنازيرأهم خطوة للحد من انتشار الوباء .. وننتظر المزيد

أكد أولياء الأمور والأطباء والمدرسون أن قرار تأجيل الدراسة بالمدارس والجامعات من 26 سبتمبر الحالي إلي 3 أكتوبر القادم أي لمدة أسبوع جاء في الوقت المناسب ويمثل خطوة في الطريق الصحيح نحو حماية أبنائنا الطلبة والتلاميذ من الإصابة بمرض أنفلونزا الخنازير الذي يتسم بالانتشار السريع داخل التجمعات. قالوا: إن قرار مجلس المحافظين برئاسة د.أحمد نظيف رئيس الوزراء بالتأجيل تنفيذاً لتوجيهات الرئيس مبارك باتخاذ أقصي الإجراءات لضمان حماية أولادنا من الإصابة بالمرض يعطي الفرصة لإجراء التحاليل للمعتمرين فور عودتهم. ويمنح الفرصة لانقضاء فترة حضانة المرض لدي المصابين منهم. مشيرين إلي أن التأجيل أهم خطوة للحد من انتشار الوباء. وأضافوا أننا ننتظر المزيد. كانت "المساء" قد فجرت القضية علي مدي أسبوعين واستعرضت عدة حلول لتفادي انتشار الوباء بين طلبة المدارس والجامعات من أهمها أن تكون الدراسة 3 أيام في الأسبوع وعلي فترتين أو أن يتلقي الطلبة والتلاميذ دروسهم عبر القنوات التعليمية المتعددة دون التزاحم داخل الفصول والمدرجات.. وآخر ما اقترحته من حلول كان تأجيل الدراسة.


جريدة المساء


الدراسة 3 أيام.. أو علي فترتين

قرر مجلس المحافظين في اجتماعه الطارئ أمس برئاسة د. أحمد نظيف رئيس الوزراء تأجيل الدراسة الي 3 أكتوبر القادم واعطاء الحق للمحافظين في اختيار الاجراءات الوقائية بالمدارس من خلال تقسيم الدراسة في اليوم علي فترتين أو لمدة 3 أيام اسبوعياً حسب ظروف كل محافظة. وجاء قرار المجلس مؤكداً ما توقعته "المساء" في عددها الصادر يوم السبت 29 أغسطس الماضي حيث ذكرت ان هناك اقتراحاً بتقسيم كل فصل من فصول المدرسة الي قسمين بحيث يدرس القسم الأول ثلاثة أيام في الاسبوع ثم القسم الثاني الأيام الثلاثة الأخري. وذكرت "المساء" ان هذا الاقتراح سيتم عرضه في اجتماع اللجنة الوزارية المشكلة لهذا الغرض لدراسته. وان الهدف من التقسيم هو الحد من انتشار أنفلونزا الخنازير ومنع وقوع كارثة محتملة في فصلي الخريف والشتاء. كما ذكرت ان هناك اقتراحاً بتأجيل الدراسة.


جريدة المساء


مصر: تخصيص غرف "عزل صحي" بالمدارس لمواجهة انفلونزا الخنازير


قرر الدكتور عبدالعظيم وزير محافظ القاهرة تشكيل لجان عليا على مستوى المناطق التعليمية ولجان فرعية بالإدارات التعليمية، تكون مهامهم الإشراف والمتابعة والتأكد من تنفيذ كافة التعليمات التى أصدرتها وزارتى الصحة والتعليم الخاصة بمكافحة فيروس إيه "إتش1 إن1" المعروف بأنفلونزا الخنازير.
كما ستقوم هذه اللجان بالإخطار عن أى حالات إصابة بالمرض
لغرفة العمليات المركزية بالمحافظة على مدار اليوم، وتضم اللجان مديرى التربية والتعليم والصحة والطب الوقائى والشئون البيطرية والتأمين الصحى.
ونقل موقع "أخبار مصر" الالكتروني عن المحافظ تشديده خلال اجتماع لبحث الاستعدادات لدخول المدارس ومواجهة مرض الانفلونزا على ضرورة أن يتواجد بكل مدرسة بصفة دائمة أطباء من التأمين الصحى أو ممرضة أو زائرة صحية على الأقل، وأن يتم تخصيص غرفة عزل بكل مدرسة خلاف العيادة الطبية لعزل الحالات المشتبة فيها حتى يقرر الطبيب المختص ما يجب اتخاذه، مؤكدا ضرورة تسليم الطالب المشتبه فى ارتفاع حرارته لأحد الوالدين أو ولى الأمر.
كما قرر ألا تزيد كثافة الفصل عن 40 طالبا وطالبة على أن يتم مراجعة كثافة الفصول فى جميع المدارس على مستوى القاهرة، ويتم التعامل مع الكثافات العالية إما بنقل بعض الفصول بعد خفض الكثافات إلى بعض المدارس التى بها فصول زائدة ولم تستغل مثل المدارس الثانوية، أو تحويل بعض المدارس إلى نظام الفترتين أو الفترة الممتدة مع الإبقاء على اجازة السبت بالمدارس مع التنبيه على تقليل فترة الترفيه (الفسحة).
وأكد المحافظ على ضرورة الاستفادة من تأجيل الدراسة حتى 3 أكتوبر/تشرين الاول 2009 لاستكمال أعمال التطهير لخزانات المياه بالمدارس ودورات المياه وتزويدها بكافة المطهرات ورشها بالمبيدات، وإلزام كافة المدارس بتوفير حاويات لتجميع القمامة والتنسيق مع عربات جمع القمامة لتحديد مواعيد محددة لإخراج المخلفات يوميا، ورفع كافة الإشغالات حول المدارس وعدم السماح بتواجدها حول الأسوار.
وشدد الدكتور عبدالعظيم وزير على أن يكون كل مدير مدرسة مسئولا عن متابعة الحالة الصحية للطلاب بمدرسته، وكذلك نظافة المدارس ودورات المياه ورشها بالمطهرات والمنظفات والإبلاغ عن ظهور أى حاله إصابة بالمدرسة.
وطالب المحافظ بأن يخصص طابور الصباح فى العام الدراسى وكذلك بعض الحصص الأولى لتوعية الطلبة بكيفية مكافحة المرض واتخاذ الإجراءات الوقائية ضد العدوى.
من جانبه، صرح مدحت سعد مدير مديرية التربية والتعليم بأنه تم تشكيل لجنة بكل مدرسة برئاسة المدير المسئول والطبيب والزائرة الصحية والمنسق المسئول عن المتابعة الصحية يكون متفرغا للعمل ولا يسند إليه أية أعمال أخرى سوى متابعة الحالة الصحية لكل طالب.
وأشار إلى أنه تم إعداد خطة لكل إدارة تعليمية وتقسيمها إلى 5 قطاعات لتوقيع الكشف الطبى والمرور الدورى على المدارس بمعرفة اللجنة المختصة بكل منطقة.
في سياق متصل، أصدر الدكتور حسام كامل رئيس جامعة القاهرة تعليمات بضرورة إتخاذ كافة الإجراءات الإحترازية لمواجهة إحتمالات أية إصابة داخل مجتمع الجامعة، وتفعيل خطة الجامعة والإجراءات الوقائية فى التعامل مع كافة الإحتمالات والسيناريوهات لمواجهة المرض.
وقال الدكتور عادل زايد نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب: "إنه تقرر تخصيص المركز الطبى فى كل من كلية التجارة وكلية الحقوق لخدمة منطقة الحرم الجامعى، كما تخصص وحدة طبية بكلية طب قصر العينى لخدمة كليات طب قصر العينى وطب الفم والأسنان والصيدلة والتمريض ومعهد الأورام، إلى جانب الوحدات الطبية المخصصة للمدن الجامعية".
وأضاف انه سيتم توفير سيارات إسعاف لنقل أية حالة إلى أماكن العلاج المحددة من وزارة الصحة أو مستشفيات الجامعة، موضحا أن هذه الوحدات الطبية ستعمل من الساعة الـ8 صباحا إلى الـ8 مساء مع وجود أطباء مقيمين وهيئة تمريض مدربة.

موقع محيط

الجبلي يقرر: سيارة إسعاف لكل مدرسة عند بدء العام الدراسي

من جانبه قرر د.حاتم الجبلي وزير الصحة تخصيص سيارة إسعاف أمام كل مدرسة تحسباً لنقل أي حالات مشتبه في إصابتها بأنفلونزا الخنازير بالإضافة إلي تكثيف تواجد أفراد الإسعاف وطبيب من الفرق الوقائية أمام المتنزهات والحدائق العامة طوال أيام العيد.

جريدة المساء


"الصحة العالمية" تنصح بإغلاق المدارس.. توقعات بتأجيل جديد للعام الدراسى في مصر لمواجهة تفشي "الخنازير"

ذكرت تقارير صحفية مصرية انه من المتوقع ان يتم تأجيل العام الدراسي الجديد في مصر لاسبوع آخر أو أكثر مشيرة الى ان التأجيل الجديد في حال إقراره سوف يكون مرتبطا بمعايير وزارة الصحة، وسرعة تفشى أنفلونزا الخنازير.
وكانت مصر قد قررت تأجيل الدراسة لمدة اسبوع على أن تبدأ السبت 3 أكتوبر/تشرين الاول 2009 للمدارس والجامعات، وذلك حتى إنتهاء موسم العمرة، وتأكيد عودة جميع المعتمرين وإستقرار حالاتهم بعد العودة، وإنقضاء فترة حضانة المرض.
وقال الدكتور رضا أبوسريع، مساعد وزير التربية والتعليم، لـ" المصرى اليوم":إن قرار إرجاء الدراسة حتى 3 أكتوبر لن يؤثر على مواعيد عقد الامتحانات، موضحا أنه لن يتم اختزال المناهج فى حال تأجيل الدراسة.
واضاف: "إن ظروف العام الدراسى الجديد استثنائية نظراً لمخاوف المجتمع من تفشى الفيروس"، لافتاً إلى أن إرجاء الدراسة مره أخرى حاليا أمر وارد، لكنه مشروط - حسب قوله - بالمعايير التى وضعتها وزارة الصحة، ومن بينها سرعة انتشار المرض.
وتابع: "حرصاً على عدم تأثر الطلاب بتأجيل الدراسة سيتم بث المقررات عبر القنوات التعليمية للطلاب"، مشدداً على أن الوزارة ستعمل على وضع أساليب غير تقليدية لتعويض الطلاب عن فترة التأجيل المقترحة.
وكان الدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء صرح الجمعة إن الحكومة المصرية لن تتردد بإلغاء الدراسة في حالة تفشي فيروس (H1N1) المعروف بانفلونزا الخنازير، مؤكدا أن قرار إلغاء الحج مرتبط بتطورات انتشار المرض، فيما أوضح أن المصل الواقي من الفيروس سيبدأ الوصول لمصر قبل موسم الحج.
وقال رئيس مجلس الوزراء في حديث لصحيفة "الاهرام": "إننا لن نتردد في وقف الدراسة لحماية أبنائنا لو اضطررنا لذلك".
وأوضح أن "الغاء الحج وارد لو تغير الأمر لكن ليس واردا بالوضع الحالي للمرض، ولكن من هنا حتى موسم الحج ممكن أن تحدث تطورات تؤدي إلى اتخاذ مثل هذا القرار".
وأكد ان الحكومة المصرية نجحت في احتواء مرض إنفلونزا الخنازير خاصة أن علاجه متوفر، موضحا انها تبنت سياسة تحفظية لاحتواء المرض في أوله، مؤكدا أن عدد الإصابات أقل بكثير من أرقام دول كثيرة محيطة.
وأضاف "يعني الاول كنا نتحدث عن اننا نحد من دخوله البلد الان نعمل بشكل جيد على احتواء وجود المرض داخل البلد، أكثر ما يقلقنا طبعا هو بدء العام الدراسي، ولوحدث مثلا لا قدر الله تحور في المرض وأصبح أكثر شراسة.
وكان الدكتور يسرى الجمل وزير التربية والتعليم قد عرض خلال الإجتماع الطارىء الذى عقده مجلس المحافظين الخميس برئاسة الدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء، تقريرا حول الاستعداد للعام الدراسى الجديد تضمن قيام الوزارة حاليا بحملة شاملة لنظافة وتطهير كافة فصول المدارس، تنظيف وتطهير دورات المياه وخزانات المياه لتوفير مياه الشرب الصالحة للطلاب، توعية العاملين فى قطاع التعليم بدءا بالعيادات حول المرض والتعامل معه،
اختيار منسق صحى لكل مدرسة يقوم بالتنسيق مع الزائرات الصحيات، إعداد غرفة عزل فى كل مدرسة تحسبا لعزل الحالات المصابة، إعداد وسائل تعليمية وارشادية، إعداد المواد التعليمية فى صورة مرئية يتم بثها من خلال القنوات التليفزيونية بالتوازى مع الدراسة بدءا من اليوم الأول للدراسة، وأخيرا دعوة مجالس الأمناء لاجتماعات دورية لتقييم الموقف وتأجيل انتخابات المجالس الجديدة لوقت لاحق.
وصرح الدكتور مجدى راضى المتحدث باسم مجلس الوزراء ان عدد الدول التى أبلغت عن حالات اصابة مؤكدة وصل إلى 193 دولة وأن إجمالى عدد الوفيات على مستوى العالم بلغ 3491 حالة.
وأضاف أن إقليم شرق المتوسط شهد حتى أول أمس الابلاغ عن 9945 حالة اصابة بشرية مؤكدة معمليا فى 21 دولة من دول المنطقة منها 81 حالة وفاة بمعدل وفاة 0.8% منهم 26 حالة وفاة فى السعودية و21 حالة وفاة فى إسرائيل و10 حالات فى عمان حيث يمثل عدد حالات الوفاة في الثلاث دول 70% من اجمالى حالات الوفاة بالاقليم.
وأوضح أنه جارى التعاقد على 5 ملايين جرعة من طعم انفلونزا الخنازير يصل 80 ألفا منها فى أكتوبر القادم، مليون جرعة فى يناير 2010، ومليون و137 ألف جرعة فى مارس 2010، 550 ألفا فى إبريل 2010، ومليونا جرعة فى مايو 2010.
كما تم توفير عدد 300 ألف جرعة من طعم الإنفلونزا الموسمية وأن الرصيد الاستراتيجى من الأقنعة الواقية بلغ 45 مليون قناع طبى عالى الكفاءة (10 ملايين رصيد مركزى و 35 مليونا بالمحافظات).
وأشار إلى أنه تم عمل خطة للاجراءات الوقائية للمدارس محدد بها الأدوار والمسئوليات وتم نشرها على الموقع الالكتروني لوزارة الصحة، كما صدر قرار وزير الصحة بعدم السماح لأعضاء هيئة التدريس والطلبة بجميع المنشآت التعليمية القادمين من الخارج بالتواجد داخل هذه المنشأت إلا بعد مرور 8 أيام.
"الصحة العالمية" تنصح بإغلاق المدارس
في هذه الأثناء، حذرت منظمة الصحة العالمية ن خطورة التأخر في اغلاق المدارس حول العالم للحد من تفشي الوباء, وتأكيدات المنظمة ان توقيت الاغلاق يرتدي "أهمية حاسمة" لدرء تفشي الانفلونزا على نطاق التجمع السكاني.
وحسبما ذكرت صحيفة "السياسة" الكويتية، اعلنت منظمة الصحة العالمية في بيان لها من جنيف امس الجمعة ان "اغلاق المدارس يؤتي افضل النتائج عندما يحصل في وقت مبكر جدا من تفشي الوباء ويكون توقيت هذا الاغلاق مثاليا قبل اصابة واحد في المئة من السكان به", علما انه في ظل "ظروف مثالية يمكن ان يؤدي اغلاق المدارس الى الحد من الطلب على الرعاية الصحية بنسبة تتراوح بين 30 و50 في المئة, عند بلوغ الوباء ذروته, لكن اذا اغلقت المدارس بشكل متأخر جدا اثناء تفشي المرض على نطاق التجمع السكاني فإن الحد من انتقال العدوى سيكون محدودا على الارجح".
ولفتت الى انه من المهم جدا خفض عدد الاشخاص الذين يحتاجون الى الرعاية الطبية عند مكافحة الانفلونزا نتيجة ضغوط الاعداد الكبيرة من المرضى التي ستنهال على المستشفيات داعية الطلبة والمدرسين الى المكوث في منازلهم اذا شعروا بالاعياء, وضرورة تخصيص المدارس اماكن لعزل اي شخص يشتبه باصابته بالوباء.
وفي مؤشر اخر خطير على سرعة تفشي الوباء اشارت المنظمة الدولية الى ان 76.01 في المئة من الاصابات الجديدة بمرض الانفلونزا في العالم هي اصابات بفيروس "اتش 1 ان 1" (الخنازير) علما ان هذا المعدل كان قبل اسبوع لا يتجاوز نسبة 61 في المئة.


موقع محيط





تكرار التأجيل متعلق بتفشي إنفلونزا


الدكتور رضا ابوسريع مساعد اول وزير التربية والتعليم ورئيس عام الامتحانات أوضح ان اي قرار سيتخذ بتأجيل الدراسة مرة ثانية سيتعلق بدرجة تفشي المرض وانتشاره وبالاتفاق بين الوزارتين التربية والتعليم و الصحة وان قرار التأجيل وارد مرة اخري في حالة ظهور تطورات جديدة لانتشار المرض وعن البدائل المتاحة للطلبة قال ابوسريع انه سيتم اعداد القنوات التعليمية فلدينا‏4‏ قنوات تليفزيونية متخصصة لتكون بديلا للتلاميذ عن التأجيل او غلق المدارس او الفصول وحتي يسير العام الدراسي بشكل طبيعي‏.‏

جريدة الأهرام

نظيف: سنلغي الدراسة إذا تفشت "الخنازير".. واللقاح يصل قبل الحج

قال الدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء إن الحكومة المصرية لن تتردد بإلغاء الدراسة في حالة تفشي فيروس (H1N1) المعروف بانفلونزا الخنازير، مؤكدا أن قرار إلغاء الحج مرتبط بتطورات انتشار المرض، فيما أوضح أن المصل الواقي من الفيروس سيبدأ الوصول لمصر قبل موسم الحج.
وقال رئيس مجلس الوزراء في حديث لصحيفة الاهرام الجمعة "إننا لن نتردد في وقف الدراسة لحماية أبنائنا لو اضطررنا لذلك".
وأوضح أن "الغاء الحج وارد لو تغير الأمر لكن ليس واردا بالوضع الحالي للمرض، ولكن من هنا حتى موسم الحج ممكن أن تحدث تطورات تؤدي إلى اتخاذ مثل هذا القرار".
وأكد ان الحكومة المصرية نجحت في احتواء مرض إنفلونزا الخنازير خاصة أن علاجه متوفر، موضحا انها تبنت سياسة تحفظية لاحتواء المرض في أوله، مؤكدا أن عدد الإصابات أقل بكثير من أرقام دول كثيرة محيطة.
وأضاف "يعني الاول كنا نتحدث عن اننا نحد من دخوله البلد الان نعمل بشكل جيد على احتواء وجود المرض داخل البلد، أكثر ما يقلقنا طبعا هو بدء العام الدراسي، ولوحدث مثلا لا قدر الله تحور في المرض وأصبح أكثر شراسة من الممكن جدا أن نأخذ قرارا بالغاء الدراسة".
وكانت مصر قد قررت تأجيل الدراسة لمدة اسبوع على أن تبدأ السبت 3 أكتوبر/تشرين الاول 2009 للمدارس والجامعات، وذلك حتى إنتهاء موسم العمرة، وتأكيد عودة جميع المعتمرين وإستقرار حالاتهم بعد العودة، وإنقضاء فترة حضانة المرض.
من جانب أخر، علق د.نظيف على عودة بعض الهاربين المتعثرين، قائلا " أولا لابد أن تعترف بشىء وهو انه ليس كل من تعثر هو شخص سيء بعض الناس الذين كانوا يستثمرون استمارات كبيرة جدا توقعوا أشياء لم تحدث فتأثروا أما موضوع الذين هربوا فلن أناقشه ..أما التعثر فله أسبابه كسوء حظ، سوء ادارة، والبعض الاخر سوء نية يعني الثلاثة موجودين لكن عودة الناس ايجابية طبعا".
وفى شأن اخر، قال الدكتور نظيف إن نقل العاصمة السياسية ليس مطروحا‏ وإن الحكومة لديها مخطط جديد للقاهرة‏‏ تنقل فيه الهيئات الخدمية من وسط المدينة‏.‏
ووعد بأن تكون القاهرة نظيفة خلال عامين‏ وسوف يشعر المواطنون بالفرق من أول عام 2010،‏ ووصف عودة الهاربين المتعثرين بأنها ظاهرة إيجابية‏.‏
لا إصابات بين المعتمرين
في سياق متصل، قال محمد بكر رئيس بعثة وزارة السياحة بمكة المكرمة إن جميع المعتمرين المصريين بحالة صحية جية ولا يوجد أي منهم فى المستشفيات ولم يتم إخطار البعثة بأية أمراض خطيرة أصابت أيا من المعتمرين، بما في ذلك فيروس (اتش 1 إن 1) ولا أي حوادث أخرى.
وأضاف بكر ـ في تصريح له الجمعة ـ أن هناك ثلاث حالات وفاة طبيعية بين المعتمرين المصريين منذ بداية موسم العمرة وحتى الآن تم دفنهم جميعا فى مكة المكرمة، بعد موافقة ذويهم وجارى استخراج شهادات الوفاة لهم حتى يتمكن ذووهم من الحصول على مبالغ التأمين والتعويضات، موضحا أن هذه النسبة فى أعداد الوفات منخفضة جدا عن عام 2008.
وأشار إلى أن حالة الوفاة الأولى لمعتمر من القاهرة يدعى احمد زكى محمد احمد (57 عاما) وتوفي نتيجة هبوط حاد فى الدورة الدموية، والثانية لمعتمرة من القليوبية تدعى نوال محمد حسن ابراهيم (63 عاما) توفيت نتيحة أزمة قلبية، والثالثة لمعتمرة من محافظة المنيا تدعى سعدية احمد عبد الواحد (57 عاما) توفيت نتيجة أزمة قلبية.
وأوضح أن هناك انخفاضا كبيرا فى أعداد المعتمرين المصريين عام 2009 بنسبة تصل إلى 30 % عن الفترة ذاتها من عام 2008، إذ بلغ العدد حتى الآن 60 ألف معتمر طبقا للشركات التى قامت بتسجيل نفسها فى البعثة والتى بلغت 860 شركة منها 100 شركة برى و117 بواخر و663 طيران بالاضافة إلى 58 شركة غر محددة وسيلة النقل والأعداد.

أخبار مصر

كلمتي ،،

أنا طالب ،،أنا خائف من الحضور بمدرسـتي الثانويـه
لماذا؟؟؟
لأسباب عـده ..
أولاً ..عدد الطلاب بالفصل الواحد قد يتعدي الستين طالب
ثانياً ..الطابور الصباحي بالمدرسه قد يتعدي الألفين طالب فى مساحه لا تتعدي مائة متر مربع ،أي أن عشرين طالب يقطنون المتر المربع تقريـباً
ثالثاً ..التلوث فى المدرسه ؛فى كل مكان بها ملـوث بكل ما تعنيه الكلمه من معان ..ملوث جداً

رغم كثرة الأسباب التي تصنع من الذهاب إلى المدرسه فى ظل أنفلونزا الخنازير شبحاً مخيفاً إلا أنني إكتفيت بثلاث أسباب ..ألا ترون أنها كافيـه ؟؟

علامة تعجب !!
كيف تنصح منظمة الصحه العالميه بإغلاق المدارس إلى حين مرور العالم من هذا الخطر المحدق به ،ولا يستجاب لها؟!!!

للتذكـره ..

التعليـم فى مصر -على الخلاف- لا يخلق علماء ولا مثقفين ولا محترمين ،إنما يخلق عوالم ..فلا ضرر إن أُوقف لفتره ..فالوقايه خير من العلاج ومن التعليم أيضاً.

ستة ملوك أفارقة يشهرون إسلامهم أمام القذافى

أعلن ستة ملوك أفارقة إسلامهم أمام العقيد معمر القذافى، قائد الثورة الليبية، وقام ستة من ملوك مملكة "إفلاو" الممتدة فى غانا وتوجو وبنين، الذين شاركوا فى المؤتمر الأول لملتقى ملوك وسلاطين وأمراء وشيوخ وعُمد أفريقيا، بشهادة "أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله" أمام القذافى اقتناعاً منهم بأن الدين عند الله الإسلام.وقبل نطق هؤلاء المهتدين الجدد بالشهادتين، شرح لهم القذافى أركان الإسلام، مبيناً أن محمداً صلى الله عليه وسلم، هو نبى الإسلام وخاتم الأنبياء وأن الله أرسله إلى كل الناس ليدخلوا ويؤمنوا برسالته وبوحدانية الله الذى لا شريك له. ودعا القذفى، المهتدين الجدد إلى العمل بكل ما أمر به القرآن الذى بقراءته يتعزز الإيمان بوحدانية الله، وإلى أن يتجنبوا كل ما ينهى عنه وأداء العبادات والقيام بالعمل الصالح. بعد ذلك قام القذافى بتلقين المهتدين الجدد الشهادتين اللتين نطقوا بها إشهاراً لإسلامهم، وقراءة سورة الفاتحة حمداً لله على ذلك.
نقلاً عن جريدة اليوم السابع الإليكترونيه

كلمتي ،،

اللهم أعز الإسلام والمسلمين
اللهم وفق المسلمين وثبت قلوبهم على هذا الدين
اللهم إبعد عنهم الفُجر والمتأسلمين
بوركت وأصبت يا قــذافي

الأربعاء، 9 سبتمبر، 2009

هعيد وهفرفش ..بس من غير تحرُش


هعيد وهفرفش ..بس من غير تحرُش
هذا هو الـوقت الأمثل ..
نعم ..الوقت الأمثل لأن يطلق الـمدون ،والصحفى محمد حمدي حمله جديده ضد التحرش بعنوان "هعيد وهفرفش ..بس من غير تحرُش"
..أي نوع من أنواع التحرش.
أيـام ويطل علينا عيد الفطر المبـارك ،وهو يتطلب بالتأكيد شعار "هعيد وهفرفش ..بس من غير تحرُش" ،وسلك "حمدي" خير مسلك يدعم حملته بأسرع إنتشـار "الفيس بووك".
هدف الحمله إجتماعي جميل ،تم عرضه بطريقه خفيفه ومحترمه تصل للجميع ،وهو يطرح عدد كبير من قضايا النقاش الهادفه الخاصه بهذه القضيه "الهامه".
حمدي ...تحياتي لك ،أنا معك ..هعيد وهفرفش من غير تحرُش.


الحمله على "الفيس بووك"

الثلاثاء، 8 سبتمبر، 2009

من "الأرشيـف" إلــي كـأس العالم

تحياتي لكم وتمنياتي برمضان موفق للجميع ،أعاده الله علينا وعليكم بالخير واليمن والبركات ،وأزال بأفضاله مالنا من سيئات.

أصارحكم القول ..قبل إنطلاق صافرة بداية تصفيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا ،ومع رؤيتي لذلك الجدول الهزيل لمجموعة المنتخب المصري بهذه التصفيات ،وفى ظل معرفتـي بإمكانات لاعبى هذا الجيل بمنتخب مصر ،ومعرفتي أيضاً بصعوبة ما حققوه من إنجازات متواليـه عجز أسود إفريقيا عن تحقيقها ،كنت أتعامل مع فكرة صعود منتخب مصر لكأس العالم بأريحية الضامن رغم إقتناعي الكامل بأن الرياضه عباره عن علاقه طرديه بين مقدار العطاء ومقدار الـربح ،لكن الجلاله الأخاذه قد أخذتني كواحد من أبناء هذا الـوطن المريدين لرؤيته ممثلاً لهذه القاره السمراء قارة إفريقيا فى كأس العالم ولو لمره واحده قبل أن يموت.

مقال للتـاريخ يرصد من "أرشيف" كاتبـه خطوات أُُهملت ونصائح لم يؤخذ بها ،كان بإمكانها السير بمنتخب مصر نحو كأس العالم ...أنصحكم بالقـراءه.



على سـور المحكمه ..الفرحه لا تكتمل إلا معنا


على سـور إحدي المحاكم بواحده من أعرق محافظات مصر ..
كتب بخط كبير "الفرحه لا تكتمل إلا معنا" ..
مفارقه غريبه وعجيبه ..
الصوره بكاميرتي ..

الاثنين، 7 سبتمبر، 2009

بالصور ..إنفجار ضخم يهز "إيتاي"


متابعة ..مهدي مبـارك


أصيب أهل مدينة إيتاي البـارود - محافظة البحيره مطلع شهر رمضان المعظم بفزع شديد شلّ حركتهم لسـاعات لدي سماعهم لدوي إنفجارات تبعه حريق ضخم شب بالمدينه المذكوره.

نتج عن هذا الإنفجار إصابة ما يقرب من خمسه وعشرين شخصاً و وفاة ستة أشخاص.

بحسب رواية شهود الحادثه ..فإنه - أي الحادث - وقع قرابة الواحده ظهراً فقد إنفجر محرك "توك توك" بالقرب من أحد بائعي الكنافه المتجوليـن وقد وضع"أنبوبه غاز" إلى جواره فإنفجرا - التوك توك والأنبوبه - سوياً محدثين دوياً هائلاً ،ونيراناً شعواءً .

صور توضيحيه لما آل إليه الحادث ،،






تصوير مهدي مبارك ..